مؤتمر “بيت المقدس الدولي” يؤكد رفضه لإعلان ترامب بشأن القدس

مؤتمر “بيت المقدس الدولي” يؤكد رفضه لإعلان ترامب بشأن القدس

أكد مؤتمر “بيت المقدس الإسلامي الدولي” الذي عقد بنسخته التاسعة في رام الله اليوم الأربعاء، رفض إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. وأجمع المتحدثون في المؤتمر على اعتبار إعلان ترامب بشأن القدس الذي أصدره في ديسمبر (كانون أول) الماضي، “باطلاً وغير قانوني”. وشارك في المؤتمر وفود وسفراء وممثلو دول عربية وإسلامية ودولية.واعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمام المؤتمر، أن إعلان ترامب بشأن القدس “مؤامرة كبرى تستهدف الشعب الفلسطيني وقضيته وحقوقه”.وقال: “نرفض، ومعنا كل العرب والمسلمين والمسيحيين، هذا الإعلان المنحاز للاحتلال والعدوان الإسرائيلي من الرئيس الأمريكي بشأن القدس”.وأضاف، أن القدس عاصمة دولة فلسطين الأبدية، وستبقى إلى الأبد ولم يولد بعد ولن يولد أبداً الفلسطيني أو العربي أو المسلم أو المسيحي، الذي يمكن أن يساوم على المدينة أو يفرط بذرة من ترابها”.وجدد عباس الدعوة إلى عقد مؤتمر دولي للسلام على أساس قرارات الشرعية الدولية، يقر آلية دولية متعددة لرعاية أية مفاوضات مستقبلية وعملية السلام مع إسرائيل بشكل عام.ومؤتمر بيت المقدس كان أعيد إحياؤه في العام 2011 وهو امتداد لمؤتمر بيت المقدس الإسلامي الأول، الذي عقده مفتي فلسطين الأسبق أمين الحسيني في العام 1931، وشارك فيه في حينه وفود من دول إسلامية عديدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً