ديفيد روثكوف: الإمارات تقود الحراك الثقافي في المنطقة

ديفيد روثكوف: الإمارات تقود الحراك الثقافي في المنطقة

أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة روثكوف وعضو اللجنة التوجيهية للقمة الثقافية أبوظبي 2018، ديفيد روثكوف،أن الإمارات تقود الحراك الثقافي في المنطقة، مشيراً إلى احتفائها بالتقارب والتسامح، وجمع شعوب العالم على قلب واحد نحو الازدهار والخير والنماء، موضحاً عراقة مخفية في ثنايا تاريخ الخليج على حد تعبيره. وقال روثكوف : “ما نشهده من جهود الإمارات العالمية في مشاريع خلاقة سواء اجتماعياً أو اقتصادياً أو ثقافياً، وحتى علمياً، لم يأت من فراغ، ورغم حداثتها فإن الحقيقة أن التاريخ الذي نعرفه لا زال أبعد وأعمق بكثير مما يظن البعض، والمثير أن الإمارات والمنطقة الخليجية والعربية عموماً أصل الموسيقى والفنون بشكل ما، وهي في ذلك عالمية، إذ أن الثقافة حقاً اتصال مستمر مسافر عبر الأزمات بين البشر في مختلف بقاع الأرض”.ويضيف روثكوف: “في عروض الموسيقى في دورة هذا العام من القمة مثلاً، شهدنا عرضاً من الصين، أدهش الجميع، وما سمعناه إلى جانب كونه جميل، لمؤشر لنقطة في غاية الأهمية، وهو أنه عادة نتحدث عن الثقافات المختلفة، هذا وهم، والثقافة في الواقع متصلة ووحدة كاملة، لكننا سنرسم حدوداً وخطوطاً وهمية مفتعلة”.ويشير روثكوف إلى تواجد الآلات الموسيقية في الشرق الأوسط منذ القدم بشكل سبق انتشارها في أصقاع الأرض، ويقول: “في العام الماضي كان الفنان تان دونغ هنا في أبوظبي، وتحدث في القمة عن مشروع عمل عليه، حث ذه إلى كهوف في قلب الصين واكتشف هناك رسوماً قديمة تاريخية وكانت تعبر عن أول أوركسترا، وهي في الواقع قبعت هناك قبل 500 عام من قول الأوربيين أنهم اخترعوا الأوركسترا، إذا كانت الأوركسترا هناك تحدث في الصين قبلنا بكثير، وفي التدقيق في الآلات الموسيقية، التي وجدت في الرسوم، اتضح أنها مثل ما شهدناه من الفرق التي عزفت اليوم، وهي أخذت في الواقع من الشرق الأوسط، وارتحلت عبر طريق الحرير إلى الصين، وخضنا نقاشاً طويلاً هنا في الإمارات حول هذه الحقيقة التي لا يعرفها الكثيرون ربما، وكذلك بجانب هذا الحديث تناقشنا في موضوع على صعيد متصل، وهو كيف أن الطعام سافر حول العالم وتطور، والكل يقول مثلاً الهنود يعتبرون أن التوابل من ثقافتهم، وهي بالفعل أصبحت كذلك، بعد أن وصلت لهم من المكسيك قبل 500 عام، إذاً يحاول الجميع أن يمتلك شيئاً من الثقافة، إلا أن ذلك وهم، وهذا التواصل غير متوقع، كان مرتكز نقاشنا اليوم في القمة الثقافية 2018 على عدة محاور”.يذكر أن العاصمة الإماراتية أبوظبي، أطلقت الحدث العالمي “القمة الثقافية 2018″، الإثنين الماضي في منارة السعديات، وتستمر حتى غداً الخميس، وتحفل ببرامج فنية متنوعة، وجلسات حوارية وعروض أداء ومعارض، وغيرها الكثير، وتعقد هذا العام تحت شعار “مبادرات التعاون غير المتوقعة”، ويشارك فيها 400 شخصية بارزة من أكثر من 80 دولة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً