ناشطون: روسيا أخفت بعض أدلة “كيماوي” دوما

ناشطون: روسيا أخفت بعض أدلة “كيماوي” دوما

قال ناشطون سوريون إن “قوات روسية دخلت إلى دوما في الغوطة الشرقية قرب دمشق لتنظيف بعض أثار الهجوم الكيماوي واعادة صاروخ لم ينفجر”. وقال الناشط صدام عربين إن “دوريات روسية دخلت بحجة التحقيق بصحة الهجوم الكيماوي واصطحبت خبراء ومصوراً أمام أعين السكان”.  وأوضح أن الدورية “عملت على تنظيف بعض الآثار وسحب صاروخ لم ينفجر لإخفاء أدلة قوية على علاقة النظام السوري بالهجوم”.من جهته، أوضح الناشط الإعلامي السوري إبراهيم الدوماني أن “دخول الدوريات الروسية كان علنياً بحجة التحقيق بالهجوم الكيماوي”.ولفت الدوماني إلى أن “السكان يتحدثون عن رفع صاروخ سقط على أحد مباني الغوطة دون أن ينفجر”.وفي وقت سابق، أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، أن “الهجوم الكيماوي في دوما بالغوطة الشرقية ليس إلا “فبركة واستفزاز”، محذراً من استخدام القوة ضد سوريا وتبعاته”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً