هل أنتما بحاجة إلى استشارة زوجية؟ هذه الإشارات تساعدكما على القرار

هل أنتما بحاجة إلى استشارة زوجية؟ هذه الإشارات تساعدكما على القرار

 اليكما الإشارات والعلامات التالية، وتعرّفا إلى الحالات التي تصبح فيها علاقتك بحاجة إلى استشارة زوجية! تابعوا معنا…

تمرّ العلاقات الزوجية بالكثير من المشاكل والمطبات، وفي أحيان كثيرة يكون الأمر واضحًا بأنّ الزوجين بحاجة ماسّة إلى استشارة زوجية، إلا أنّه وفي أوقات أخرى يكون المشهد ضبابيًا، ولا يستطيع الزوجان البت بشكل نهائي وقاطع حول مدى احتياج علاقتهما إلى استشارة متخصصة. اليكما الإشارات والعلامات التالية، وتعرّفا إلى الحالات التي تصبح فيها علاقتك بحاجة إلى استشارة زوجية! تابعوا معنا…
صورة توضيحية
– هل لا تتوافقين مع شريكك فكرياً؟ حتى عندما تتناقشان، لا يفهم أحدكما الآخر؟ لا شك أنكما بحاجة إلى استشارة زوجية تقرّب بينكما، فالتواصل والتفاهم هو أساس العلاقة السليمة.
– حتى إن لم تكوني تشعرين بحاجة إلى استشارة زوجية، عليكِ الاستماع لطلب زوجك، فقد يرى أحدكما ما لا يراه الآخر، خاصة أن هذه الخطوة لا تعني أن زواجكما ينهار، هي خطوة صحية في كل الأحوال، إن لم تفيد، فلن تضر.
– إن حاول أحدكما، أو كلاكما توجيه الإهانة للآخر خلال النقاش، وتوجيه كلمات وألفاظ قاسية، فهذا شيء غير مقبول مطلقاً، لذا عليكما استشارة أحد المتخصّصين، حيث أن العلاقة الصحية قائمة على الاحترام المتبادل.
– إصابة أحد الشريكين بمرض نفسي مثل الاكتئاب، يضع الطرف الآخر في دائرة من القلق حول الطريقة السليمة للتعامل، هذا سبب لاستشارة متخصص، حتى لا يتسبب أحدكما في أذى الآخر، ويستطيع تقديم الدعم المطلوب.
– عند اكتشاف الخيانة، أو حتى الاعتراف بها، فأنتِ في علاقة تحتاج إلى مشورة عاجلة. واكتشاف الخيانة ليس بالضرورة تعني انتهاء العلاقة، ولكن استشارة المتخصصين قد تقدّم لكِ حلولاً تعيد إحياء زواجك مرة أخرى، فلا تترددي في طلبها.
– الحياة مليئة بالمسؤوليات والضغوط، حتى إن كنتما شريكين رائعين، قد تنجرفان وسط الهموم والمشاكل، ويبتعد كل منكما عن الآخر، في هذه الحالة يمكن للزوجين طلب استشارة زوجية، لوضع خطة للتقريب بينهما مرة أخرى.
– إن لاحظتِ انخفاضاً كبيراً في العلاقة الحميمة، الحديث، الاحتضان، ولا يوجد سبب حقيقي كالمرض، أو فقدان وظيفة، أو مشكلة عائلية كبيرة، فعليكِ معرفة السبب. وهذه علامة تشير إلى ضرورة الاستشارة، حيث أن تدهور العلاقة الحميمة بين الزوجين، من أهم أسباب تدمير الزواج.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً