اكتمال إنشاء قبة مبنى آخر مفاعلات «براكة النووي»

اكتمال إنشاء قبة مبنى آخر مفاعلات «براكة النووي»

حققت «مؤسسة الإمارات للطاقة النووية» إنجازاً مهماً جديداً في مسيرة البرنامج النووي السلمي الإماراتي؛ وذلك باستكمال الأعمال الإنشائية لقبة مبنى احتواء المفاعل الخاص بالمحطة الرابعة والأخيرة في مشروع محطات براكة للطاقة النووية السلمية في منطقة الظفرة بأبوظبي، إضافة إلى استكمال أعمال توصيل الأنابيب الخاصة بحلقات تبريد المفاعل، وتركيب المعدات الأساسية في المحطة.أوضحت المؤسسة، أن استكمال القبة يمثل العنصر الإنشائي الأخير في مبنى احتواء المفاعل، الذي يصل ارتفاعه إلى نحو 70 متراً. وبالنظر إلى تصميمها، الذي يشتمل على مزيج من الجدران الخرسانية السميكة والحديد الصلب المعزز، تعد مباني احتواء المفاعل من أكثر المباني الإنشائية تطوراً في العالم. ويضم المبنى حاوية المفاعل النووي ومولدات البخار ومكونات رئيسية أخرى.ويعد الانتهاء من أعمال توصيل الأنابيب الخاصة بحلقات تبريد المفاعل، التي تعمل على نقل الحرارة الموجودة داخل حاوية المفاعل إلى المولدات العاملة بالبخار، إلى جانب تركيب معظم المكونات الرئيسية لمبنى احتواء المفاعل، بمثابة الإعلان عن استكمال أعمال البناء الرئيسية في المحطة الرابعة، وخطوة مهمة نحو بدء الاختبارات الرئيسية لأنظمة المحطة.كما يعد استكمال الأعمال الإنشائية لقبة مبنى احتواء آخر مفاعلات مشروع محطات براكة للطاقة النووية مؤشراً على اكتمال غالبية الأعمال الإنشائية الرئيسية في المشروع، وإنجازاً كبيراً في مسيرة تطوير البرنامج النووي السلمي الإماراتي؛ من أجل إنتاج طاقة آمنة وموثوقة وصديقة للبيئة لشبكة كهرباء دولة الإمارات.وبهذا الصدد، قال المهندس محمد إبراهيم الحمادي الرئيس التنفيذي ل«مؤسسة الإمارات للطاقة النووية»: «تبرز هذه الإنجازات التقدم الملحوظ الذي يتم تحقيقه سواءً على مستوى أعمال الإنشاءات في المحطة الرابعة أو على مستوى الإنجاز الكلي لمشروع محطات براكة للطاقة النووية السلمية».وأضاف: «بدأت الأعمال الإنشائية للمحطة الرابعة في عام 2015، واستفادت الفرق المختصة من الدروس والخبرات، التي اكتسبتها خلال تطوير المحطات الثلاث السابقة. ومع وصول نسبة إنجاز العمليات الإنشائية الخاصة بالمحطة الرابعة إلى 67%، ستكون المرحلة القادمة بالنسبة للمحطة هي بدء الانتقال من الأعمال الإنشائية إلى عمليات الاختبار والتشغيل».واختتم الحمادي: «تلتزم «مؤسسة الإمارات للطاقة النووية» بتوفير طاقة كهربائية آمنة وموثوقة وصديقة للبيئة؛ من خلال مشروع محطات براكة للطاقة النووية السلمية، الذي تقوم بتطويره وفق أعلى المعايير العالمية الخاصة بالسلامة والجودة».وإضافة إلى إنجاز أعمال إنشاء قبة مبنى احتواء المفاعل وتوصيل أنابيب حلقات تبريد المفاعل، تم تركيب جزء كبير من المعدات الرئيسية في المحطة الرابعة بنجاح.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً