ذكاء اصطناعي لفحوص الأشعة في مراكز اللياقة

ذكاء اصطناعي لفحوص الأشعة في مراكز اللياقة

«صحة دبي» نجحت في توظيفها بمعدل دِقّة 95%
ذكاء اصطناعي لفحوص الأشعة في مراكز اللياقة

خلال مؤتمر صحافي لـ«صحة دبي» على هامش مشاركتها في «دبي الدولي للإنجازات الحكومية». من المصدر

كشفت هيئة الصحة في دبي عن نجاحها في توظيف أحدث التقنيات الطبية المتصلة بالذكاء الاصطناعي في فحص أشعة مراكز اللياقة، بمعدل دقة 95%، من دون تدخل بشري، ما يمكّن المراكز من إتمام الفحص بالأشعة بمعدلات أعلى في المرحلة المقبلة، ضمن مشروع اللياقة الطبية والصحة المهنية الذكي «سالم AI».

مركز لغسيل الكلى بـ 30 مليون درهم
أبرمت هيئة الصحة بدبي ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، أمس، اتفاقية تعاون تقضي بتأسيس «مركز لغسيل الكلى» في منطقة الطوار، بقيمة مقدرة بـ30 مليون درهم، وفق أعلى المعايير والمواصفات المعمول بها عالمياً، وقد جاء ذلك على جانب مشاركة الهيئة والدائرة في معرض الإنجازات الحكومية. وقال رئيس مجلس الإدارة المدير العام للهيئة، حميد القطامي، إن «مركز غسيل الكلى» سيكون صرحاً علمياً وطبياً رائداً، وإنه من خلال الدعم المباشر من دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، ستتمكن الهيئة من توفير أفضل سبل الوقاية والعلاج من أمراض الكلى، خصوصاً لدى المرضى المعسرين ممن تدعو الضرورة إلى توفير عمليات غسيل الكلى لهم بشكل دوري ومنتظم.

وقالت مديرة إدارة خدمات اللياقة الطبية في الهيئة، ميساء البستاني، خلال مؤتمر صحافي، أمس، على هامش مشاركتها في معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية، إن مرحلة تجريب نظام الذكاء الاصطناعي في فحص الأشعة، أثبتت نجاحها ودقة نتائجها، موضحة أن مرحلة التجريب اشتملت على فحص عشوائي على مستوى المراكز، الأمر الذي يمهد لتعميم النظام على جميع مراكز فحص اللياقة الطبية والصحة المهنية، في المرحلة المقبلة، والتوسع في استخدامات الذكاء الاصطناعي داخل المختبرات وغيرها مستقبلاً.
وأضافت أن نظام الذكاء الاصطناعي يستهدف تحقيق المزيد من السرعة والدقة وتحسين رحلة المتعاملين، وتخفيف الضغط عن الأطباء المتخصصين، حيث يقوم النظام بالتدقيق على جميع الأشعات وعزل المشتبه فيها فقط، لمراجعتها من قبل المختصين واتخاذ اللازم تجاهها.
وأعلنت البستاني أن الهيئة تعمل على التوظيف الأمثل للذكاء الاصطناعي، وسط تقديرات تؤكد أن هذا النظام، فائق التطور، سيمكّن مراكز اللياقة من من إجراء الفحوص الطبية المطلوبة لأكثر من مليوني زائر لدبي سنوياً، وفحص أكثر من مليون أشعة في العام الواحد.
من جانبه، قال مدير مكتب التحول التنظيمي في الهيئة، الدكتور محمد الرضا، إن الهيئة اعتمدت توظيف الذكاء الاصطناعي في مختلف المجالات والتخصصات الطبية، وإنها ماضية لتعميم تجربتها داخل مراكز فحص اللياقة في الفترة المقبلة، تمهيداً لبدء توظيف هذه التقنية المتقدمة في المختبرات وأشعة الدماغ والعيون، وغيرها من التخصصات الطبية الحيوية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً