تعرف على.. جزيرة غرينادا وأهم معالمها السياحية

تعرف على.. جزيرة غرينادا وأهم معالمها السياحية

تقع جزيرة غرينادا في أقصى جنوب منطقة البحر الكاريبي، وتعرف باسم “جزيرة التوابل” لاشتهارها بزراعة النباتات العطرية التي تزدهر في التربة البركانية الخصبة بما في ذلك جوزة الطيب والقرفة والقرنفل والفانيلا والكاكاو.

تقدم غرينادا تجربة كاريبية أصيلة مع مزيجاً من الثقافة المحلية والاستعمارية، فضلاً عن الغابات المطيرة والجبال الخصبة والقرى الملونة وبساتين الفاكهة والشواطئ الجميلة والشلالات.
حجز فنادق جزيرة غرينادا عبر بوكينج
تضم دولة غرينادا بجانب الجزيرة الرئيسية جزيرتين أصغر وأكثر هدوءا هما كارياكو ومارتينيك الصغيرة، في حين تعتبر العاصمة سانت جورج واحدة من أجمل المدن في منطقة البحر الكاريبي.
10 من أبرز المعالم السياحية في جزيرة غرينادا
1- شاطئ غراند أنس

يعد غراند أنس الشاطئ الذي يبلغ طوله ثلاثة كيلومترات من الرمال الذهبية الأكثر شهرة وجمالاً في غرينادا حيث تتدرج ألوان مياه من الفيروزي إلى الأزرق الغامق، ويوفر فرصا جيدة للسباحة وممارسة الرياضات المائية والاسترخاء مع صف من المنتجعات والمطاعم، وعلى مسافة قريبة يقع سوق التوابل.
2- سانت جورج

تفتخر عاصمة غرينادا الملونة بطبيعة رائعة مع العديد من المنحنيات على شكل حدوة حصان تدعمها التلال البركانية، تسيطر المباني الطوبية والحجرية ذات الأسقف الحمراء على الواجهة البحرية، ومن أهم معالم الجذب حصن جورج الذي بناه الفرنسيون في أوائل القرن الـ18، ومتحف غرينادا الوطني الواقع في الثكنات الفرنسية والسجن السابق ويعرض تاريخ المدينة على مر العصور، ونفق سندال الذي بني في عام 1895، وحدائق باي التي تحتضن أكثر من 3000 نوع من النباتات الكاريبية.
3- حصن فريدريك

يقع فوق تل ريتشموند ويقدم مناظر خلابة على سانت جورج والمناطق السكنية والبحر، وضع الفرنسيون حجر الأساس في عام 1779 ثم استكمل البريطانيون البناء في 1791، الغريب بشأن هذا الحصن أن مدافعه تتوجه ناحية المدينة بدلاً من البحر نظراً لأن الفرنسيون كانوا يخشون الهجوم البري، وفي عام 1850 تم التخلي عنه حتى احتله جيش غريناديان في وقت لاحق.
4- حصن جورج

بني من قبل الفرنسيين في عام 1705 بهدف حماية المدينة، ويقع إلى الغرب من الميناء وهو أقدم حصن في غرينادا تم الحفاظ عليه بشكل جيد، ويستقبل الزوار للاستمتاع بوجهة نظر بانورامية 360 درجة على مدينة سانت جورج والبحر، في حين تستخدم بعض مبانيه من قبل قوات الشرطة.
طالع كذلك.. أشهر 6 عادات سياحية في منطقة البحر الكاريبي
5- كارناد

يجذب الميناء الداخلي والمرسى المعروف باسم كارناد الكثير من السياح  للتنزه على طول الواجهة البحرية التي تقدم مناظر رائعة على البحر، في حين توفر المحلات التجارية فرصا جيدة للتسوق، كما يمكن تناول الطعام في إحدى مطاعم المأكولات البحرية أو الوجبات الخفيفة.
6- خليج مورن روج

يقع بالقرب من الطرف الجنوبي لغرينادا، ويعد بديلاً أكثر هدوءاً لشاطئ غراند أنس، يمتد الخليج بطول نصف كيلومترا من الرمال البيضاء الناعمة مما يجعله آمنا للسباحة، كما يقدم مختلف المرافق بما في ذلك المطاعم، في حين توفر الأشجار المورقة مناطق مظللة للاسترخاء.
7- محمية غراند إيتانج الوطنية وحديقة الغابات

تقع في المناطق الداخلية من جزيرة غرينادا، وتحتضن تنوع غني من النباتات والحيوانات وسط المناظر الجميلة للغابات المطيرة، كما تضم الكثير من مسارات المشي التي تنطلق من مركز الزوار مروراً ببساتين الفاكهة وشلالات تريل وجبل كوا كوا تريل وصولاً إلى بحيرة غراند إيتانج.
8- حديقة ليفيرا الوطنية

تقع على الشاطئ الشمالي الشرقي للجزيرة وتقدم بعض المناظر الطبيعية المثيرة حيث يلتقي البحر الكاريبي مع المحيط الأطلسي، كما تطل على جزيرة ليفيرا وعدد من الجزر الأخرى القريبة، ومن أهم معالم الجذب البركة البركانية وجسر الطيور الذي يمتد إلى منطقة المنغروف، في حين توفر الشعاب المرجانية الطبيعية فرصة جيدة للغوص.
9- شلالات أنانديل

تقع وسط الجبال شمال العاصمة سانت جورج، وتسقط من ارتفاع 10 أمتار إلى بركة جميلة محاطة بالأشجار الاستوائية حيث يمكن للزوار السباحة ومشاهدة السكان المحليين يقفزون من أعلى الشلال.
10- حديقة النحت تحت الماء

تبعد مسافة قصيرة بالسيارة شمال سانت جورج في خليج مولينير، وهي عبارة عن معرض فريد من نوعه تم إنشائه من قبل الفنان جايسون دي كايرس تايلور تحت الماء، ويعرض مجموعة من التماثيل بالحجم الطبيعي يمكن مشاهدتها عن طريق ركوب أحد القوارب ذات القاع الزجاجي أو الغوص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً