فضيحة Cambridge Analytica قد تحوي رسائل مسنجر الخاصة

فضيحة Cambridge Analytica قد تحوي رسائل مسنجر الخاصة

يدلي مارك زوكربيرغ المدير التنفيذي لشركة فيس بوك الليلة بشهادته أمام الكونغرس حول حماية خصوصية المستخدمين وفضيحة تسريب المعلومات العامة إلى شركة Cambridge Analytica، لكن في تطوير جديد ولافت يبدو أن تلك البيانات قد تتضمن ليس فقط بيانات عامة، بل حتى رسائل خاصة.
استطاع الباحث الأمني Jonathan Albright أن يثبت أن الواجهة البرمجية بإصدارها الأول عند ظهور التطبيق موضوع الفضيحة كان يسمح للتطبيقات بأن تحصل على كمية كبيرة من بيانات المستخدمين وأصدقائهم وذلك في حال الموافقة عليها من خلال رسالة تحذيرية واحدة فقط.
وفي حال موافقة المستخدم على تطبيق فيس بوك فإنه قادر على جمع الرسائل الخاصة عبر طلب بسيط يوجهه المطور إلى الواجهة البرمجية وهو ما حصل بالفعل!.
أكدت فيس بوك أن عدد قليل من المستخدمين الذين وافقوا على منح الصلاحيات للتطبيق قد أعطوا صلاحية بالوصول للرسائل الخاصة، وبحسب الشركة فإن عددهم حوالي 1500 شخص فقط وهو رقم صغير مقارنة مع العدد الإجمالي المتوقع للمتضررين 87 مليون مستخدم.
لحسن الحظ أن فيس بوك عدلت الواجهة البرمجية بإصدارها الأول وقلصت الصلاحيات التي يمكن للتطبيقات طلب الوصول إليها وذلك منذ عام 2015.

GSR did not share the content of any private messages with Cambridge Analytica or SCL Elections. Neither company has ever handled such data.
— Cambridge Analytica (@CamAnalytica) April 10, 2018

من جهتها نفت Cambridge Analytica أن تكون قد شاركت أية رسائل خاصة للمستخدمين مع جهات خارجية.
الجدير بالذكر أن فيس بوك أطلقت صفحة يمكن من خلالها معرفة إن كان حسابك من بين المتضررين من فضيحة تسريب البيانات أم لا.
المصدر

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً