التوعية بمرض التهاب المفاصل في الامارات وكيفية الوقاية منه

التوعية بمرض التهاب المفاصل في الامارات وكيفية الوقاية منه

التهاب المفاصل هو التهاب او اضطراب يصيب مفاصل جسم الانسان كمفاصل اليدين او القدمين وجزء من العمود الفقري والركبتين.

ويمكن ان يصاب الانسان بهذا المرض في اي مرحلة عمرية الا انه اكثر شيوعا ضمن كبار السن. وهو اكثر من نوع، كما يمكن ان يصيب الالتهاب مفصلا واحدا او اكثر في الجسم.

وقد صنف الاطباء التهاب المفاصل ضمن الامراض المزمنة، كونه يصعب علاجه والتخلص منه نهائيا، وفي دولة الامارات العربية المتحدة تتزايد اعداد المصابين بمرض التهاب المفاصل الذي يعمل الاطباء والمختصون على التوعية بشأنه.

نتعرف في موضوعنا اليوم على اسباب الاصابة بالتهاب المفاصل في الامارات وكيفية الوقاية منه مع الدكتورة غيتا حارفي، متخصصة في أمراض الروماتيزم من مركز هميرة بادشاه الطبي في دبي.

مرض التهاب المفاصل في دولة الامارات

تقول د. غيتا ان التهاب المفاصل مرض يؤثر على ملايين الناس في جميع انحاء العالم، وهو يصيب واحد من بين كل خمسة اشخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة. ومع تأثر عدد كبير من الأشخاص بالمرض أصبح من الضروري اتخاذ تدابير وقائية بالإضافة إلى إطلاق حملات التوعية.

وبحسب د. غيتا، فان التهاب المفاصل الروماتويدي هو أكثر الأمراض العضلية الهيكلية شيوعاً وتأثيراً على المجتمع، اضافة إلى التهاب مفاصل الأطفال مجهول السبب، وخشونة المفاصل، والالتهاب الفقاري، وآلام أسفل الظهر، وهشاشة العظام. 

وفي دولة الإمارات، أظهرت الدراسات وجود تأخر لمدة 12 شهراً في تشخيص المرض بسبب نقص الوعي بمرض التهاب المفاصل. 

ما الإجراءات التي يمكن اتخاذها للوقاية من التهاب المفاصل؟ 

تشير د. غيتا الى التدابير التالية:

•    الفحص المبكر والعلاج هو المفتاح لتحقيق نتائج أفضل. وفي حين لا يوجد علاج نهائي لالتهاب المفاصل، يمكن للعلاجات المتاحة القضاء على أعراض التهاب المفاصل ومنع تلفها.

•    يجب أن تؤخذ آلام المفاصل على محمل الجد عندما يشكو الشخص من الام المفاصل خصوصاً إذا صاحبها إحساس بالتيبس في الفترة الصباحية.

•    التشخيص المبكر لالتهاب المفاصل يمكن أن يمنع تلف المفاصل عن طريق العلاج. لذلك عندما يشكو الشخص، ينصح برؤية طبيب العائلة أو استشاري أمراض الروماتيزم على الفور.

•    علمياً، لاتوجد علاقة مثبتة بين النظام الغذائي والتهاب المفاصل. ومع ذلك، يجب أن يحافظ الشخص على وزن صحي وممارسة الرياضة مع ضمان الحصول على قدر كاف من فيتامين د. 

دور الرياضة في ادارة مرض التهاب المفاصل

بحسب د. غيتا، فممارسة الرياضة أمر ضروري للحفاظ على عضلات قوية. فإذا كان هناك ألم في المفاصل، فإن ممارسة الرياضة الخفيفة مثل المشي والسباحة واليوغا هي خيارات جيدة.

لكن يجب أن يناقش مريض التهاب المفاصل خطط ممارسة الرياضة مع الطبيب، حيث يختلف مقدار وشكل التمرين الموصي به لكل مريض حسب التالي:

•    نوع المفاصل المصابة بالالتهاب.

•    مستوى الإلتهاب.

•    مدى استقرار المرض.

•    ما إذا تم إجراء استبدال مفصل أم لا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً