محمد بن راشد يصدر قرارات بإنشاء سجل الأموال المنقولة ولائحة قانون “الإغراق”

محمد بن راشد يصدر قرارات بإنشاء سجل الأموال المنقولة ولائحة قانون “الإغراق”

أصدر نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عدداً من القرارات بشأن اللائحة التنفيذية لقانون رهن الأموال المنقولة ضماناً للدين وإنشاء سجل لإشهار الحقوق على الأموال المنقولة، إضافة إلى قرار بشأن اللائحة التنفيذية لقانون مكافحة الإغراق والتدابير التعويضية وقد نشرت القرارات في العدد الأخير من الجريدة الرسمية الاتحادية. وتضمن القرار رقم 5 لسنة 2018 في شأن اللائحة التنفيذية للقانون الاتحادي رقم 20 لسنة 2016 بشأن رهن الأموال المنقولة ضماناً للدين على تنظيم الإشهار من خلال الموقع الإلكتروني للسجل الإلكتروني المخصص لإشهار الحقوق على الاموال المنقولة، وتمكين العامة من البحث في قاعدة البيانات للاطلاع على معلومات الإشهار الأساسية، إضافة إلى إصدار تقارير إلكترونية أو ورقية تتضمن المعلومات الواردة في السجل وتصديقها.واشتمل القرار المنشور في العدد 628 من الجريدة الرسمية على 22 مادة تتعلق بآلية إبرام عقد الرهن ووصف محل الرهن وإجراءات الإشهار ولغته ونفاده، وإجراءات الاطلاع على السجل الإلكتروني المخصص لإشهار الحقوق على الأموال المنقولة، إضافة إلى الرسوم، وإيداع العوائد وحصيلة التنفيذ.الأموال المنقولةوفي سياق متصل، أصدر الشيخ محمد بن راشد قرار مجلس الوزراء رقم 6 لسنة 2018 في شأن إنشاء سجل لإشهار الحقوق على الأموال المنقولة يسمى “سجل إشهار الحقوق على الأموال المنقولة”، ونص القرار على أن يتولى مصرف الإمارات للتنمية إدارة السجل والإشراف عليه ويتحمل مصاريف إنشائه وإدارته وكافة ما يتعلق بتقديم خدماته بشكل فعال، وذلك وفقا لما تنص عليه اللائحة التنفيذية للقانون الاتحادي رقم 20 لسنة 2016.مكافحة الإغراقوأصدر الشيخ محمد بن راشد، أيضاً قرار مجلس الوزراء رقم 8 لسنة 2018 في شأن اللائحة التنفيذية لقانون مكافحة الإغراق والتدابير التعويضية والوقائية، وجاء القرار في 96 مادة تناولت الممارسات الضارة في التجارة الدولية للصناعات الوطنية وشروط تقديم الشكاوى وإجراءات التحقيق، وتدابير مكافحة الإغراق والدعم والتدابير التعويضية والتدابير الوقائية ضد الزيادة في الواردات واجتماعات اللجنة الاستشارية لمكافحة الممارسات الضارة في التجارة الدولية وألية مداولاتها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً