ارتفاع حالات الغرق باحتفالات “شم النسيم” في مصر إلى 18.. والسلطات تحقق

ارتفاع حالات الغرق باحتفالات “شم النسيم” في مصر إلى 18.. والسلطات تحقق

فتحت النيابة العامة في مصر، اليوم الثلاثاء، تحقيقات موسعة بشأن حوادث غرق 18 مواطنًا ومواطنة خلال احتفالات عيد “شم النسيم” بالبلاد.
وأعلنت مديريات الشؤون الصحية في محافظات مصر، اليوم الثلاثاء، ارتفاع حالات الغرق إلى 18، غالبيتهم من الأطفال والطلاب.
واستدعت نيابات “قنا وأسيوط والمنوفية وبني سويف ومطروح والقليوبية والشرقية وأسوان” بعض المسؤولين عن حماية الشواطئ للتحقيق معهم في تلك الوقائع، كما انتدبت محققين منها لسماع أقوال أسر الغرقى وشهود العيان.
وشهدت محافظة قنا، 4 حالات وفاة غرقًا، بينها أسرة كاملة مكونة من زوج وزوجة وابنهما، إلى جانب حالة أخرى تخص شابًا يبلغ من العمر 17 عامًا بقرية القرونات بمركز نقادة.
وفي محافظة أسيوط، توفي 4 مواطنين أحدهم غرق في نزلة الأبلق التابعة لمدينة صدفا، بالإضافة إلى ثلاثة آخرين من أسرة واحدة بمنطقة التكية بقرية أم القصور في مركز صدفا، قبل أن يتم نقل الجثث إلى أحد المستشفيات لاستكمال اللازم.
أما في المنوفية، غرق طالبان عمرهما 18، و 19 عامًا خلال الاستحمام في “الترع” مركز الشهداء، وكذلك ترعة قرية طملاي بمركز منوف، فيما لقيت طفلتان مصرعهما غرقًا في مياه نهر النيل خلال احتفالهما بصحبة أسرتيهما بمدينة الفشن جنوب محافظة بني سويف.
وفي محافظة مطروح، تعرض مواطن يبلغ من العمر 35 عامًا للغرق خلال قيامه بالسباحة في أحد شواطئ قرية سواني جابر بمدينة الضبعة، وكذلك تلقت الجهات الأمنية إخطارًا بوفاة طفلين عمرهما 10 و12 عامًا خلال السباحة في نهر النيل بمنطقة مشتهر بمدينة طوخ، وكذلك بمنطقة الفيلات في مركز قليوب.
وفي محافظة الشرقية، توفي مواطن غرقًا أثناء تنزهه في “ترعة” الإسماعيلية بمركز بلبيس، قبل أن تحيل الجهات المعنية الواقعة للنيابة للتحقيق فيها.
وفي أسوان، لقي طفلان مصرعهما خلال التنزه بقرية الحجز بحري بمركز إدفو، قبل أن تسلم إحدى المستشفيات الجثامين لأسرتهما لدفنهما.
واحتفل المصريون، أمس الاثنين، بعيد “شم النسيم“، والذي يعود تاريخ الاحتفال به إلى عام 2700 قبل الميلاد.
وتنوعت الاحتفالات الخاصة بهذا العيد من الخروج للمتنزهات والشواطئ والأراضي الزراعية، إلى جانب تلوين البيض، مع تناول بعض المأكولات التي تخزن لفترات طويلة مثل الفسيخ والرنجة والملوحة والسردين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً