اليمن: بعد أن قتلوه.. الحوثيون يحاكمون صالح بتهمة الخيانة

اليمن: بعد أن قتلوه.. الحوثيون يحاكمون صالح بتهمة الخيانة

ذكرت مصادر حقوقية وحزبية في صنعاء، أن “ميليشيات جماعة الحوثي الانقلابية أعدت ملفات للرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح وأقاربه إلى المحاكمة، سعيا منها لتبرير إعدامه والتنكيل بالمئات من أنصاره، إلى جانب سعيها إلى استثمار ورقة المحاكمة للضغط على أقاربه، وابتزاز قيادات حزبه”. وجاء الإجراء الحوثي، وفق صحيفة الشرق الأوسط، اليوم الثلاثاء، بعد محاولات فاشلة للتصالح مع أتباع الرئيس السابق، واستقطاب العسكريين منهم، في الوقت الذي تشهد فيه معظم الجبهات ضغطاً غير مسبوق على عناصر الميليشيات، بما فيها الجبهات القريبة من المعقل الرئيسي لزعيمهم في صعدة.وقالت المصادر، إن عناصر الميليشيات الانقلابية التي تسيطر على أجهزة المخابرات في صنعاء أعدت ملفات لصالح وأقاربه المعتقلين لديها، والخارجين عن سيطرتها، بتهمة “الخيانة العظمى والتخابر مع دول التحالف العربي”.وكشفت المصادر أن “الجماعة أحالت هذا الأسبوع الملفات إلى النيابة الخاضعة لها في العاصمة، المتخصصة في قضايا أمن الدولة والإرهاب، لبداية المحاكمة الصورية لصالح وأقاربه”.ويعاقب القانون اليمني مرتكبي التهم التي نسبتها الميليشيات لصالح وأقاربه بـ”الإعدام”، ويُرجح أن الميليشيا تسعى إليها لإضفاء الشروعية على تصفية صالح، بعد قمع انتفاضته ضدها في ديسمبر(كانون الأول) الماضي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً