13 مليون مسافر عبروا مطارات دبي خلال الربع الأول

13 مليون مسافر عبروا مطارات دبي خلال الربع الأول

كشف اللواء محمد أحمد المري، المدير العام للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، أن عدد المسافرين الذين عبروا مطارات دبي بلغ 13 مليوناً و572 ألف مسافر خلال الربع الأول من العام الحالي، فيما بلغ عدد مستخدمي البوابات الذكية المنتشرة في صالات المغادرين والقادمين في مطارات دبي 5 ملايين و 519 ألفاً و636 مسافراً عبر 122 بوابة. وقال إن مدينة دبي تتمتع بمكانة مرموقة في العالم لأسباب عديدة أهمها الأمن والأمان الراسخ في الإمارة، بجانب بنيتها التحتية القوية، كما يجد المسافرون تسهيلات كبيرة مما يجعل الإمارة تلعب دوراً مهماً في جعل دبي على خارطة السياحة بجميع أنواعها، حيث إن هذه التسهيلات تعتبر من أعلى المعايير العالمية خاصة في مطارات دبي التي تعتبر الواجهة الأولي التي يُستقبل الزوار من خلالها.وأضاف: إن إنجازات مراكز «آمر» تصب في تسهيل رحلة المتعامل وتقليل عدد الخطوات، حيث تقدم تلك المراكز كافة خدمات ومعاملات الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، وقد تم افتتاح 21 مركزاً يعمل من خلالها أكثر من 200 مواطن، على أن يتم افتتاح بقية المراكز خلال النصف الأول من عام 2018، ليصل عددها الإجمالي إلى 40 مركزاً، وقد خصصت الإدارة 1000 وظيفة للمواطنين بمعدل 15 موظفاً لكل مركز والتي سيصل عددها إلى 70 مركزاً حتى نهاية هذا العام. وقد أنجزت مراكز آمر في الربع الأول من عام 2018، 414 ألفاً، 366 معاملة، منها 138 ألفاً و825 معاملة تم إنجازها في يناير/كانون الثاني، وفي فبراير/شباط تم إنجاز 128 ألف و216 معاملة، فيما تم إنجاز 147 ألفاً و592 معاملة في مارس/آذار، وذلك في المراكز التي بدأت نشاطها بالعمل.وأوضح اللواء المري أن إقامة دبي استحدثت عدداً من الخدمات الإلكترونية الذكية الموائمة للاستخدام من قبل أصحاب الهمم، والتي تسهم في تعزيز عملية التواصل مع المتعاملين ومساعدتهم على إنجاز معاملاتهم، كما تم تمكين الموظفين من أصحاب الهمم من إنجاز إجراءاتهم بشكل سريع وسلس، وعن أبرز منجزات الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي قال إن مشروع البوابة الذكية في مطارات دبي الدولية يعمل منذ يوليو/تموز من العام الماضي، حيث يكون المرور باستخدام بطاقة الهوية، ويهدف المشروع إلى تيسير إجراءات السفر على المسافرين وفقاً لاستراتيجية حكومة الإمارات المتمثلة في خلق آلية متطورة لمواكبة التطور الكبير.وأكد أن مشروع «الممر الذكي» يرتكز على استخدام بيانات المسافرين بأسلوب دقيق يعتمد بصمة الوجه وبصمة العين كهوية للمسافرين، ويعمل المشروع الضخم على تسهيل وتسريع عملية المرور عبر مطارات دبي الدولية خلال 7 ثوانٍ فقط، من دون الحاجة إلى استخدام أي من وثائق السفر مثل الجوازات أو بطاقات الهوية، وذلك تحققاً لرضا وسعادة المسافرين، وخلق تجربة سفر متميزة لهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً