أكاديمية دبي للمستقبل تنظم 20 محاضرة خلال شهر رمضان

أكاديمية دبي للمستقبل تنظم 20 محاضرة خلال شهر رمضان

كشف سعيد القرقاوي، مدير أكاديمية دبي للمستقبل، عن ثلاث مبادرات خلال العام الجاري التي شملت دورة الاستشراف الاستراتيجي وسلسلة الرواد، إضافة إلى دورات مصممة للهيئات الحكومية والخاصة، موضحاً أنه استفاد من برامج الأكاديمية خلال العام الماضي 600 شاب.قال سعيد القرقاوي أن سلسلة الرواد التي تنظم خلال شهر رمضان ستشمل 20 محاضرة لكل أفراد المجتمع، وأن الأكاديمية تبحث التعاون مع الجامعات لإطلاق برامج متخصصة في مجالات متعددة. جاء ذلك خلال جولة تعريفية للإعلاميين نظمتها أكاديمية دبي للمستقبل اطلعوا خلالها على برامجها المتنوعة وتعرفوا إلى مقرها ومرافقها المطبوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.وأكد مدير الأكاديمية خلال اللقاء، أن رؤية الأكاديمية تتمثل في أن تكون ملتقى معرفياً لصناع الغد، يهدف إلى تزويد قادة المستقبل بالمهارات اللازمة لمواكبة التطورات المتسارعة، عبر برامج تدريبية تتناول التحديات الملحة وتسهم في إعداد وتمكين رواد صناعة المستقبل في دولة الإمارات.وقدم مدير الأكاديمية خلال الجولة شرحاً عن الأكاديمية وأهدافها ودورها، وتحاور مع الإعلاميين وأجاب عن أسئلتهم واستفساراتهم واستمع إلى اقتراحاتهم، ولفت إلى أن مقر الأكاديمية، وهو أول مكتب مطبوع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، تم تصميمه وفقاً للمعايير البيئية في القرن الواحد والعشرين، حيث تم استخدام نوع خاص من الأسمنت في عملية البناء، وتمت طباعة المبنى بمساحة 250 متراً مربعاً خلال 17 يوماً فقط، في حين تم تركيبه خلال يومين.وتحدث عن الأهداف الرئيسية التي تعمل الأكاديمية بمختلف الوسائل والأدوات والآليات على ترجمتها على أرض الواقع، من خلال تقديم برامج تتناول التحديات الملحة، وإعداد وتمكين القيادات لصناعة مستقبل أفضل، وتصميم منهج تعليمي مبتكر من خلال دمج مميزات تحليل الاتجاهات المستقبلية وتطوير عقلية إبداعية تزود قادة المستقبل بالمهارات المستقبلية.وسلط الضوء على برامج الأكاديمية، ومن بينها دورة الاستشراف الاستراتيجي التي تركز على تطوير فهم استشراف المستقبل وارتباطه بالاستراتيجية والابتكار، والدورات المصممة للجهات الحكومية والخاصة التي تناقش أبرز الاتجاهات الحديثة والمستقبلية في قطاعات معينة، وتطوير المخططات المستقبلية وتمكينها على أرض الواقع.وقدم مدير أكاديمية المستقبل شرحاً حول برامج الأكاديمية التي تم تصميمها على أسس علمية دقيقة، بهدف تعزيز جاهزية الأفراد، لافتاً إلى أنه من المقرر أن تستقبل الأكاديمية أكثر من 500 منتسب لهذه البرامج، من القطاع الحكومي والشركاء من القطاع الخاص والأفراد من دولة الإمارات والمنطقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً