8 مصريين حصيلة ضحايا الغرق باحتفالات “شم النسيم”

8 مصريين حصيلة ضحايا الغرق باحتفالات “شم النسيم”

لقي 8 مصريين مصرعهم غرقًا، الإثنين، خلال احتفالات عيد “شم النسيم”، في مناطق متفرقة بالبلاد، بحسب وزارة الصحة.
ووفق نشرة لوزارة الصحة، فإن “8 أشخاص لقوا مصرعهم غرقًا في مياه الشواطئ خلال الاحتفال بالعيد، 3 منهم من عائلة واحدة غرقوا في ترعة الإبراهيمية بمحافظة أسيوط جنوب البلاد”.
وأشارت النشرة الطبية إلى أن “مواطنًا وزوجته وطفلهما لقوا مصرعهم غرقًا خلال الاحتفال بالعيد في محافظة أسيوط”، لافتةً إلى أن “الزوجين توفيا غرقًا بعدما تعرض طفلهما للغرق ومحاولتهما إنقاذه أثناء محاولة استحمامه بنهر النيل”.
وذكرت أن “الوزارة سجلت مصرع طفل أثناء السباحة في نهر النيل بمركز (صدفا) خلال الاحتفال بعيد شم النسيم، حيث جرى انتشال الجثة إلى مشرحة المستشفى المركزي”.
وفي محافظة بني سويف، لقيت طفلة مصرعها غرقًا في مياه نهر النيل أثناء احتفالها مع زميلاتها بعيد “شم النسيم”، على شاطئ النيل بمدينة الفشن جنوب المحافظة.
ولقي شاب مصرعه في محافظة قنا بعد غرقه في مياه نهر النيل أثناء الاستحمام خلال احتفالات “شم النسيم”، حيث جرى استخراج الجثة وتحويلها إلى مستشفى قنا العام.
وفي أسوان لقي طفل مصرعه غرقًا أثناء السباحة بنهر النيل برفقة أسرته، حيث جرى انتشال الجثمان ونقله إلى “مشرحة أدفو” وقد تولت النيابة التحقيق.
وفي محافظة المنوفية انتشلت قوات الحماية المدنية جثة شاب بعدما لقي مصرعه غرقًا أثناء السباحة في مياه ترعة القرية خلال احتفالات بهذا العيد.
وكانت وزارة الصحة قد رفعت حالة الطوارئ بكافة المستشفيات والوحدات الصحية تحسبًا لوقوع أية إصابات خلال الاحتفال بعيد “شم النسيم” في البلاد، إذ دفعت بنحو 2800 سيارة إسعاف في مختلف المحافظات للتعامل مع أية حالات.
واحتفل المصريون يوم الإثنين بعيد “شم النسيم”، الذي يعود تاريخ الاحتفال به إلى عام 2700 ق.م، توافقًا مع ما تقول الأساطير المصرية القديمة، إن في هذا اليوم مات الإله “ست” إله الشر، وانتصر عليه إله الخير، لذا يجرى الاحتفال بهذا الأمر.
وتعود تسمية “شم النسيم” بهذا الاسم إلى الكلمة الهيروغليفية القديمة “شمو” وتعني “بعث الحياة”، قبل أن تضاف إليه كلمة “النسيم” لارتباط هذا الفصل باعتدال الجو.
وتتنوع الاحتفالات الخاصة بهذا العيد من الخروج للمتنزهات والأراضي الزراعية، إلى جانب تلوين البيض، مع تناول بعض المأكولات الشعبية التي تخزن لفترات طويلة مثل الفسيخ والرنجة والملوحة والسردين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً