هكذا تساعدك لغة الجسد في كشف كذب الحبيب!

هكذا تساعدك لغة الجسد في كشف كذب الحبيب!

للكذب صور عديدة يمارسها معظمنا في الحياة اليومية، سواء من خلال كلمات مجاملة لزملاء العمل أو إخفاء الشعور بالمرض والألم عن المقربين عند سؤالهم عن أحوالنا أو حتى في بعض الكلمات الرقيقة لشريك الحياة.
ثمة العديد من المؤشرات التي تكشف عن الكذب في الحياة اليومية من خلال لغة الجسد، وفقا لموقع “غولوف” الألماني، فالكاذب عادة ما يتحدث بصوت مرتفع بعض الشيء، كما أنه مستعد دوما لتغيير موضوع الحديث.
ويقول خبراء تحليل لغة الجسد إن الشخص الذي يكذب عادة ما يلمس فمه أو رقبته أو يحك أنفه بشكل متكرر. ويمكنك معرفة ما إذا كان أحد الأشخاص الذين تعرفهم، يكذب عليك، إذا لاحظت أنه يتكلم بشكل أكثر من المعتاد ويدخل بشكل متعمد في تفاصيل غير جوهرية، بالإضافة لاستخدامه بعض النكات أو التعبيرات الساخرة كطريقة لإبعاد الانتباه عن الموضوع الأساسي.
طريقة الإجابة على بعض الأسئلة قد تشير أيضا إلى صدق أو كذب المتحدث، فالشخص الذي يكذب غالبا ما يستخدم نفس تعبيراتك بشكل متكرر للإجابة على سؤال معين، فمثلا إذا سألت أحدهم “هل صدمت جدار بيتي بسيارتك”، فالكاذب سيجيب غالبا بجملة “لا لم أصدم جدار بيتك بسيارتي”، بدلا من أن يقول “لا لم أكن أنا”.
وهناك حيلة أخرى قد تساعدك على معرفة مدى صدق أو كذب أحدهم، وتتمثل في تغيير الموضوع، فالشخص الذي يكذب سيستجيب سريعا لهذا التغيير ويشعر بالارتياح لذلك، أما الصادق فإن هذا التغيير في موضوع الحوار سيصيبه بالارتباك وغالبا ما سيحاول العودة للموضوع القديم سريعا.
اكتشاف كذب الحبيب
ثمة ما يطلق عليه “الأكاذيب البيضاء” في العلاقات العاطفية، فالإجابة على أسئلة من نوعية “هل أبدو سمينة في هذا الفستان؟”، أو “فيما تفكر الآن؟” لا تحتاج لـ”صراحة تامة” في رأي الكثير من الأزواج/الزوجات. وفي هذا السياق رصد ثلاثة من عملاء جهاز الاستخبارات الأمريكية في كتاب لهم، بعض العلامات التي تثبة تهمة الكذب بين الأزواج ومن بينها التركيز على عامل السرعة.
إذ يرى الخبراء وفقا لتقرير حول الموضوع نشرته صحيفة “بيلد” الألمانية واسعة الانتشار، أن المخ البشري يحتاج على الأقل لخمس ثواني لترتيب الأكاذيب.وبذلك فإن تردد شريك أو شريكة الحياة أو شعوره بالارتباك فور طرح أحد الأسئلة عليه، قبل أن يجب بهدوء، ربما يكون إشارة على عدم صدق الإجابة.
الكلمات المنمقة والجمل الطويلة قد تكون هي الأخرى دليلا على الكذب أيضا، فالإجابات الصريحة غالبا ما تكون قصيرة وحاسمة، وبذلك فلا يجب أن تشعري بالغضب إذا اقتصرت إجابة زوجك على سؤالك، عما إذا كان هذا الفستان يناسبك، على كلمة “نعم” فقط، فالإجابات الصادقة لا تحتاج لشرح ولا لعبارات طويلة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً