جدل في ألمانيا بعد قرار بمنع حجاب الفتيات

جدل في ألمانيا بعد قرار بمنع حجاب الفتيات

تستعد إحدى الولايات الألمانية إلى فرض قانون لمنع الفتيات، التي لا تزيد أعمارهن عن الـ14 عاماً، عن ارتداء الحجاب في المدارس. إلا أن المجلس الإسلامي في البلاد انتقد المشروع بشدة في حين أن بعض الأساتذة رحبوا بها. وبحسب وجهة نظر نقابة الأساتذة في ألمانيا، فإن الترحيب الواسع للمشروع يأتي على خلفية إمكانية إلغاء أي نوع من التمييز بين التلاميذ، من أي ديانة أو خلفية كانوا، ويساعد على عدم ضخ مشاعر التنمر بين الأطفال. ويعترف رئيس النقابة، بحسب تقرير لموقع “دوتشه فيليه” الإلكتروني اليوم الإثنين، أن الأمر يختلف مع الفتيات الأكبر سناً، إلا أنه لا يزال يشجع على قرار إنهاء جميع المظاهر الدينية في المدارس.في المقابل، يرى المجلس الإسلامي في ألمانيا، أن المشروع في هذا التوقيت لا يخدم سوى الشعبوية التي تحاول الحكومة المحلية إظهارها لـ”إذكاء نقاش فارغ من المضمون”.ويقول رئيس المجلس الإسلامي، إنه “في حال تبين أن هناك بعض الفتيات اللاتي أجبرن على ارتداء الحجاب، ولم يكن الأمر بملء قناعتهن، فمن المؤكد أن تلك الحالات لا تتعدى عدد أصابع اليد، وفي الحالتين، فإن إجبار الفتيات على عدم ارتداء الحجاب وفقاً لإرادتهن هو أيضاً أمر خاطئ”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً