السلطة الفلسطينية تستثني قطاع غزة من صرف الرواتب

السلطة الفلسطينية تستثني قطاع غزة من صرف الرواتب

بدأت وزارة المالية الفلسطينية، اليوم الإثنين، صرف رواتب موظفي السلطة الفلسطينية العاملين في القطاع الحكومي في الضفة الغربية دون قطاع غزة، في خطوة لم يعلق عليها أي مسؤول فلسطيني بشكل واضح. وقالت مصادر فلسطينية، إن “البنوك الفلسطينية في الضفة الغربية بدأت بصرف رواتب موظفي السلطة عن مارس(آذار) الماضي، فيما لم تستلم فروعها في قطاع غزة كشوفات برواتب موظفي السلطة الفلسطينية في القطاع.ولم يعلق أي مسؤول فلسطيني على هذا الإجراء، إلا أن وسائل إعلام فلسطينية نقلت عن مصادر في قيادة السلطة الفلسطينية، أن الرئيس الفلسطيني “قرر وقف صرف رواتب موظفي السلطة في قطاع غزة، لحين رد حركة حماس عبر مصر على طلب السلطة الفلسطينية استلام غزة بشكل كامل”.وحاول 24 التواصل مع مسؤولين في وزارة المالية الفلسطينية، إلا أنهم “رفضوا الحديث في الأمر”.وطالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أمس الأحد، حركة حماس بتسليم قطاع غزة بشكل كامل بما يشمل ملفات الأمن والسلاح، أو أن “السلطة الفلسطينية لن تكون مسؤولة عن ما ستؤول إليه الأمور في القطاع”.وقال عباس في كلمة له، في مستهل جلسة للجنة المركزية لحركة فتح، “تحدثنا مع الأخوة المصريين حول المصالحة، وقلنا لهم بكل وضوح، إما أن “نستلم كل شيء، بمعنى أن تتمكن حكومتنا من استلام كل الملفات المتعلقة بإدارة قطاع غزة من الألف إلى الياء، الوزارات والدوائر والأمن والسلاح، وغيرها، وعند ذلك نتحمل المسؤولية كاملة، وإلا فلكل حادث حديث، وإذا رفضوا لن نكون مسؤولين عما يجري هناك”.وأضاف عباس “ننتظر الجواب من الأشقاء في مصر، وعندما يأتينا نتحدث ونتصرف على ضوء مصلحة الوطن ومصلحة شعبنا”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً