إندونيسيا: السجن 9 أعوام لمدبر تفجير انتحاري مزدوج

إندونيسيا: السجن 9 أعوام لمدبر تفجير انتحاري مزدوج

قضت محكمة إندونيسية اليوم الإثنين بالسجن 9 أعوام للعقل المدبر لتفجير انتحاري مزدوج في محطة حافلات بالعاصمة جاكرتا العام الماضي. وأدين كيكي محمد إقبال الذي تربطه صلات بتنظيم داعش الإرهابي بتدبير الهجوم .ووقع الهجوم عندما فجر انتحاريان نفسيهما باستخدام أواني ضغط معبأة بالمتفجرات ما أسفر عن مقتل 3 رجال شرطة، وإصابة 12 في محطة حافلات كامبونغ ميلايو.وقال القاضي بوروانتو رئيس محكمة شمال جاكرتا: “نرى أن المتهم مذنب بالتخطيط للهجوم، وحشد آخرين للمشاركة فيه، ونحكم عليه بالسجن 9 أعوام”.وهذا الهجوم هو الثاني خلال عامين في إندونيسيا أكبر دولة إسلامية سكاناً، والتي تعاني في الآونة الأخيرة من تجدد أنشطة المتشددين لأسباب من بينها استلهام فكر داعش.وفي يناير(كانون الثاني) 2016 شن 4 متشددين على صلة بالتنظيم هجوماً بالأسلحة والعبوات الناسفة في تقاطع مزدحم أمام مقهى ستاربكس بوسط جاكرتا ما أسفر عن مقتلهم مع 4 آخرين.ويَمثلُ أيضاً أمان عبد الرحمن المشتبه في تدبيره الهجوم أمام إحدى المحاكم ويقال إنه “الزعيم الأيديولوجي لأنصار تنظيم داعش في إندونيسيا”.ودفع محامو إقبال بأنه ورغم أن “موكلهم ومنفذي الهجوم كانوا يصلون في المسجد ذاته” فإنه لم يكن يعرفهم، وكان إقبال خطيب مسجد.ولدى النطق بالحكم اليوم الاثنين قال إقبال، الذي كان محاطاً بأفراد شرطة مكافحة الإرهاب، للصحافيين إن الحكم “جائر”.ويراجع البرلمان الإندونيسي حالياً قوانين مكافحة الإرهاب لتوسيع مفهوم الإرهاب، والسماح للشرطة باعتقال المشتبه بهم فترةً أطول دون محاكمة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً