ضحية جديدة للعبة “الحوت الأزرق” في مصر

ضحية جديدة للعبة “الحوت الأزرق” في مصر

حاولت طالبة مدرسة تبلغ من العمر 15 عامًا الانتحار، بتناولها مادة سامة، تنفيذًا لتعليمات لعبة الحوت الأزرق.
ووصلت الطالبة التي تقطن منطقة كرموز بمحافظة الإسكندرية إلى إحدى المستشفيات بالمحافظة الأحد، وهي مصابة بحالة إعياء شديدة بسبب تناولها مادة سامة.
واعترفت الفتاة خلال التحقيقات الأولية، بقيامها بممارسة لعبة الحوت الأزرق، مشيرةً إلى أنها نفذت تعليمات اللعبة وحاولت الانتحار من خلال تناول مادة سامة، بسبب خلافها مع أهلها.
وسجلت إجراءات الكشف الطبي على الطالبة، وجود علامات على جسدها تشير إلى ممارستها لعبة الحوت الأزرق، الأمر الذي دفعها للانتحار بتناول مادة سامة وهي سم فئران.
من جهتها، فتحت الجهات الأمنية تحقيقًا في محاولة انتحار الطالبة، في الوقت الذي شهدت فيه مصر مؤخرًا، حالتي انتحار بسبب لعبة الحوت الأزرق بعدما أقدم شابان على الانتحار بطرق مختلفة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً