مبارك الشامسي: «أصحاب الهمم» ثروات وطنية وطاقات إيجابية

مبارك الشامسي: «أصحاب الهمم» ثروات وطنية وطاقات إيجابية

نجح مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، في دمج نخبة من أصحاب الهمم ليعملوا ضمن 264 مواطناً ومواطنة، وذلك لأول مرة خلال الدورة ال 13 من البرنامج الوطني «نعم للعمل» التي نظّمها المركز بنجاح كبير، خلال الفترة من 25 مارس الماضي وحتى الخامس من إبريل الجاري، في 64 متجراً مختاراً في أبوظبي والعين ودبي والشارقة وعجمان، تحت رعاية كريمة ومستمرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة.وقال مبارك سعيد الشامسي، مدير عام المركز إن دمج أصحاب الهمم في «نعم للعمل» يأتي في إطار الاستراتيجية المتطورة للمركز التي يتم من خلالها تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة، بضرورة إعداد وتمكين أبناء الإمارات من إدارة وتشغيل المهن المهمة في المجتمع، ومنهم بالطبع أصحاب الهمم الذين يشكلون في حد ذاتهم ثروات وطنية وطاقات إيجابية مؤثرة وفاعلة في حاضر المجتمع ومستقبل دولة الإمارات.وكان الشامسي قد قام بجولة تفقد خلالها أداء أصحاب الهمم بجانب بقية الشباب خلال «نعم للعمل» في كارفور بدلما مول بأبوظبي.ومن جهته قال علي محمد المرزوقي رئيس مهارات الإمارات في «أبوظبي التقني»، إن الدورة الحالية من «نعم للعمل» شهدت إقبالاً كبيراً للتسجيل فيها من الشباب والفتيات.ومن داخل المخابز في كارفور يقول المواطن إسماعيل علي: لأول مرة أعمل في المخابز من خلال برنامج «نعم للعمل» الذي بات من البرامج الوطنية المهمة التي تشجعنا على العمل في مختلف المهن بكل كفاءة واقتدار».أما حمد سالم فيقول: «تحمست للعمل في المخابز لاكتساب خبرات جديدة، وهو ما يحدث بالفعل، حيث نستطيع الآن صناعة الخبز العربي وخبز الصاج والخبز الفرنسي وطرق إعداد العجين وغيرها».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً