الإمارات تحتفل بيوم الصحة العالمي بفعاليات توعوية

الإمارات تحتفل بيوم الصحة العالمي بفعاليات توعوية

شاركت الإمارات دول العالم في الاحتفال بيوم الصحة العالمي، حيث نظمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، فعاليات عدة، تحت شعار «الصحة للجميع»، وانطلقت الفعاليات من مبنى الوزارة في دبي، بحضور الدكتور حسين الرند، الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية، والدكتورة عائشة سهيل، مديرة إدارة الرعاية الصحية الأولية، والدكتورة فضيلة شريف، مديرة إدارة التثقيف والتعزيز الصحي. وأكد الدكتور الرند، أهمية الاحتفاء بهذا اليوم، للإضاءة على أهم القضايا الصحية العالمية، حيث تركز منظمة الصحة العالمية، هذا العام الذي يوافق الذكرى السبعين لإنشائها، على التغطية الصحية الشاملة، لتطبيق أهداف التنمية المستدامة، والحصول على الخدمات الصحية الأساسية الجيدة، دون مواجهة صعوبات مالية، وضرورة التحول من تصميم النُظم الصحية التي تتمحور حول الأمراض والمؤسسات، إلى الخدمات الصحية المصممة، لتتمحور حول الناس. وأوضحت الدكتورة فضيلة شريف، أن الفعاليات التي أقيمت في مقر الوزارة بدبي، تضمنت تنظيم مجموعة من الأنشطة المتنوعة التي تهدف إلى نشر الوعي ورفع المستوى الصحي للأفراد، لتعزيز ممارسة السلوكات الصحية السلمية كالتغذية الصحية، والامتناع عن التدخين والنشاط البدني.وتنظم الوزارة، طوال هذا الأسبوع، فعاليات توعوية وفحوصاً طبية، في عدد من مراكز التسوق، مثل الاتحاد مول، والمنار مول برأس الخيمة، ومركز سعادة المتعاملين في المركز الثقافي بأم القيوين، وسنشري مول بالفجيرة، وعجمان سيتي سنتر. وسيُوعّى الأفراد بأهمية الفحص الدوري، والاستفادة من الخدمات التي تتيحها الجهات الصحية الحكومية. والتشجيع على اتباع أنماط الحياة الصحية كتناول الغذاء الصحي، وممارسة النشاط البدني والإقلاع عن التدخين. وتنفيذ أنشطة تشمل توفير فحوص مجانية واستشارات تغذوية مجانية للمستفيدين وعرض فيديوهات تثقيفية، وغيرها.واحتفلت شرطة أبوظبي ممثلة في إدارة البعثات، بقطاع الموارد البشرية، بيوم الصحة العالمي، في مجمع إدارات الشرطة، بالتعاون مع مركز بروفيشنال الطبي.وقال الرائد يوسف عبدالله أحمد رئيس قسم تنسيق الخدمات المساندة، إن المبادرة تأتي في إطار مبادرات «عام زايد 2018» بهدف رفع الوعي الصحي لدى الموظفين، وتأكيد أهمية الفحص الدوري، وتعزيز الثقافة الطبية والتعريف بالإجراءات الوقائية من أجل جسم صحي سليم.وأوضح النقيب طلال الشريف رئيس فريق مبادرات عام زايد 2018، بإدارة البعثات، أنه تم التعاون مع مركز بروفيشنال الطبي، وإنشاء عيادة مؤقتة تضم مكتب استقبال المرضى، وغرفة طبيب، إضافة إلى مختبر طبي، لتوفير الفحوص الطبية المجانية للسكر والسمنة والوزن والطول، وتوزيع الكتيبات الإرشادية التي توضح كيفية الوقاية من البدانة وأمراض القلب.وتضمن الحفل عقد عدد من ورش العمل، والفحوص الطبية.فيما ثمَّن القاضي سالم الدرعي رئيس محكمة أم القيوين جهود دولة الإمارات في تعزيز أنماط الحياة الصحية لمجتمعنا، ونجاحها في مواجهة جميع التحديات في مجال الرعاية الصحية، وحرصها الكبير على الوصول إلى أعلى المستويات في تطوير النظام الصحي في الدولة.وقال الدرعي، خلال مشاركته في اليوم الصحي الذي نظمته دار القضاء بأم القيوين، أمس، للموظفين والمراجعين تحت شعار «الصحة للجميع»، إن تنظيم الفعاليات المختلفة يأتي في إطار استراتيجية وزارة العدل بالمشاركة في جميع الفعاليات المجتمعية مع الشركاء الاستراتيجيين، مشيراً إلى أن الاحتفال بيوم الصحة العالمي يدعم منهج الدولة الحريص على تعزيز الوعي الصحي عند أفراد المجتمع خاصة أن دار القضاء تشهد مراجعة العديد من فئات المجتمع.من جهتها، قالت فاطمة المنصوري، أمين سر الدائرة العمالية بدار القضاء والمشرفة على تنفيذ الفعالية إن دار القضاء بأم القيوين تحرص على تعزيز المسؤولية المجتمعية من خلال التعاون مع مختلف المؤسسات والجهات.. مشيرة إلى أن نشر الثقافة الصحية بين الجميع هي إحدى هذه المسؤوليات، الأمر الذي من شأنه أن يساهم في توعية أفراد المجتمع وتفعيل مفهوم الصحة للجميع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً