سلطان يوجه بالاهتمام بشباب الإمارات وصقل مهاراتهم وإبداعاتهم

سلطان يوجه بالاهتمام بشباب الإمارات وصقل مهاراتهم وإبداعاتهم

زار صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، صباح أمس، فعاليات الدورة الثامنة من ملتقى الشارقة للخط الذي يقام بتنظيم من دائرة الثقافة، من 2 إبريل/ نيسان، ولغاية 2 يونيو/ حزيران من العام الجاري تحت شعار «جوهر».واستهل سموّه زيارته، لدى وصوله إلى ساحة الخط، في منطقة قلب الشارقة التي تضم جانباً من فعاليات الملتقى، وبعض معارضه، بجولة في متحف الشارقة للخط الذي حوى عدداً من المعارض الشخصية والجماعية للفنانين والخطاطين، يعرضون فيها تجاربهم الفنية في مختلف أنواع الاتجاهات الخطية الحديثة والفنون، ويقدمون ملامح الابتكار والتعدد التقني والأساليب الفنية، والتجارب الخطية المعاصرة في التشكيل.عرّج بعدها سموّه، على دار الندوة، حيث التقى الضيوف المكرمين والمشاركين في الملتقى، وتبادل معهم الأحاديث في مستقبل الخط العربي، وتطلعاتهم للنهوض بهذا الفن الأصيل، مستعرضين تجاربهم، ومقدمين شكرهم وثناءهم إلى سموّه، على ما يتفضل به من مبادرات ومكارم لهذا الفن والقائمين عليه.كما توقف صاحب السموّ حاكم الشارقة، في المعرض المقام لمنتسبي جمعية الإمارات لفن الخط العربي والزخرفة الإسلامية، واستمع من المشاركين فيه إلى شرح واف عن الأعمال الفنية ومعانيها، ودلالاتها، ومضامينها التي أبدعتها أنامل إماراتية باحترافية عالية. ووجه سموّه بضرورة الاهتمام بهذا الجيل من الشباب الإماراتي وصقل مهاراتهم وإبداعاتهم، بابتعاثهم لدراسة الخط العربي وفنونه.واختتم سموّه، زيارته للملتقى، بجولة في مركز الشارقة لفن الخط العربي الذي ضم معرضاً اشتمل على عدد من إبداعات الفنانين المشاركين في الملتقى التي عكست اتجاهات مختلفة في فن الخط، مستعرضين بأعمالهم، جوانب إبداعية تعبر عن ثقافات متنوعة.وتلقى صاحب السموّ حاكم الشارقة، خلال جولته، عدداً من الإهداءات التي تنوعت بين أعمال فنية للوحات في الخط العربي، وبعض الكتب العلمية التي تقدم دراسات أكاديمية عن فن الخط العربي.يذكر أن الملتقى يقام في ساحة الخط في منطقة قلب الشارقة، ومتحف الشارقة للفنون، والجامعة القاسمية، وواجهة المجاز المائية، ويضم 200 فعالية بين معرض وورشة ومحاضرة، فضلاً عن الندوة الدولية، و500 عمل فني، ويستضيف 227 مشاركاً من مختلف دول العالم.رافق سموّه، خلال زيارته وجولته، الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي، رئيس مكتب سموّ الحاكم، وعبد الله العويس، رئيس دائرة الثقافة، وعبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، ومحمد عبيد الزعابي، رئيس دائرة التشريفات والضيافة، وضيوف الملتقى والفنانون المشاركون فيه، وعدد من المسؤولين والمشرفين منظمي الملتقى من موظفي دائرة الثقافة.
 

 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً