موسكو تدرس “إجراءات ثأرية” ضد واشنطن

موسكو تدرس “إجراءات ثأرية” ضد واشنطن

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأحد، أن لديها قائمة بالإجراءات التي يمكن اتخاذها رداً على العقوبات التي وقعتها الولايات المتحدة ضد 38 فرداً ومؤسسة روسية. وقالت المتحدثة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا، في حوار مع قناة (روسيا 1): “سيكون هناك رد، لقد اعتدنا الرد، ولدينا قائمة بالإجراءات الثأرية المحتملة يتم دراستها، وهناك أشخاص يتولون ذلك”. وأضافت “لقد قلنا مراراً وتكراراً إن هدفنا هو التعاون، والدعوة لحوار بناء، وإننا مستعدون للجلوس إلى طائلة المفاوضات لحل الخلافات، فكيف لذلك أن يوصف بأنه سياسة معادية للغرب أو تأجيج للعداوة؟”، وفقاً لوكالة “سبوتنيك” الروسية.ووقعت الولايات المتحدة، الجمعة الماضية، عقوبات تستهدف 38 رجل أعمال، ومسؤول، وشركة روسيين بسبب ما وصف بـ “الأنشطة الخبيئة” لروسيا في العالم، وشمل هؤلاء وزير الداخلية فلاديمير كولوكولتسيف، وأمين مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف.وتدهورت العلاقات بين روسيا والغرب عقب ضم روسيا لشبه جزيرة القرم في 2014 وما اتصل بها من أزمة مع أوكرانيا، ومؤخراً، قامت الولايات المتحدة بطرد عشرات الدبلوماسيين الروس تضامناً مع بريطانيا التي اتهمت روسيا بتدبير واقعة تسميم عميل الاستخبارات الروسي السابق سيرغي سكريبال في سالزبوري.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً