عباس: لن نكون مسؤولين عما يجري لو لم تسلم حماس قطاع غزة

عباس: لن نكون مسؤولين عما يجري لو لم تسلم حماس قطاع غزة

طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء اليوم الأحد، حركة حماس بتسليم قطاع غزة بشكل كامل بما يشمل ملفات الأمن والسلاح، أو أن السلطة الفلسطينية لن تكون مسؤولة عن ما ستؤول إليه الأمور في القطاع. وقال عباس في كلمة له، في مستهل جلسة للجنة المركزية لحركة فتح: “تحدثنا مع الأخوة المصريين حول المصالحة، وقلنا لهم بكل وضوح، إما أن نستلم كل شيء، بمعنى أن تتمكن حكومتنا من استلام كل الملفات المتعلقة بإدارة قطاع غزة من الألف إلى الياء، الوزارات والدوائر والأمن والسلاح، وغيرها، وعند ذلك نتحمل المسؤولية كاملة، وإلا فلكل حادث حديث، وإذا رفضوا لن نكون مسؤولين عما يجري هناك”.وأضاف “ننتظر الجواب من الأشقاء في مصر، وعندما يأتينا نتحدث ونتصرف على ضوء مصلحة الوطن ومصلحة شعبنا”.وتأخر صرف رواتب موظفي السلطة الفلسطينية لعدم أيام فيما ذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن هذا التأخير ناجم عن قرار فلسطيني بوقف رواتب موظفي قطاع غزة، بسبب تعثر المصالحة الفلسطينية وضمن عقوبات جديدة للرئيس الفلسطيني ضد حركة حماس.وعن القمة العربية المقررة في المملكة العربية السعودية، قال عباس إنها “تأتي في وقت تتعرض فيه مدينة القدس المحتلة، لهجمة شرسة جراء الإجراءات الإسرائيلية، والقرارات الأمريكية الأخيرة بخصوصها، ونأمل أن يطلق عليها قمة القدس، لمواجهة هذه الهجمة الشرسة التي تتعرض لها عقب القرارات الأمريكية بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارتهم إليها”.وتابع “سبق وسمعنا أنهم قالوا إن قضيتي القدس واللاجئين خرجتا عن الطاولة، فماذا بقي على الطاولة؟ لذلك لا نسأل ما الذي سيأتي، وبالتأكيد ستكون هناك صفقة، والتي نعتبرها قد انتهت، وبالتالي لن نستمع لما سيأتي مهما كان، ما لم يتم الاعتراف برؤية الدولتين، وأن القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين، وعندها يمكن أن نتحدث عن باقي القضايا التي بقيت على الطاولة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً