كاميرا منزليه تكشف تحرش مدرس بطالبته خلال درس خصوصي

كاميرا منزليه تكشف تحرش مدرس بطالبته خلال درس خصوصي

كشفت النيابة العامة قي دبي اليوم الأحد، عن تمكن والدة طالبة تبلغ من العمر 10 سنوات من اكتشاف تعرض طفلتها للتحرش على يد مدرسها الخصوصي البالغ من العمر 66 عاماً في صالة منزلها، وذلك أثناء تدقيقها على كاميرا المراقبة الموجودة في الصالة. وقالت الأم في إفادتها بتحقيقات النيابة العامة، إن “المدرس كان يعطي ابنتها وأبناءها دروساً خصوصية، وأنه في يوم الواقعة قامت بالتدقيق على كاميرا المراقبة في صالة المنزل فشاهدته يقوم بتصرفات غريبة مع ابنتها ما دفعها إلى التوجه فوراً نحو الصالة”.عدة تحرشاتوأضافت أن “المدرس حمل أوراقه وخرج من المنزل بعد دخولها إلى الصالة، الأمر الذي دفعها لمراجعة تسجيلات كاميرات المراقبة خلال الأيام الماضية، وتبيّن لها قيامه بالتحرش بابنتها عدة مرات مستغلاً انفراده بها”.الابنة تؤكدووفقاً لأقوال الابنة في تحقيقات النيابة العامة، فإن المتهم كان يتحرش بها ويلامس أجزاء من جسدها، وعند دخول أي أحد إلى الصالة يتوقف عن أفعاله فوراً.سجن وابعادووجهت النيابة العامة إلى المدرس أمام الهيئة القضائية في محكمة الجنايات تهمة “هتك عرض المجني عليها بالإكراه”، مرفقة في أمر إحالتها تسجيلات كاميرات المراقبة، وما التقطته من تحرش، مطالبة بسجنه وإبعاده عن الدولة.

رابط المصدر للخبر

تعليق في “كاميرا منزليه تكشف تحرش مدرس بطالبته خلال درس خصوصي

اترك تعليقاً