واشنطن: الموافقة على مساعدة أمريكيين تايوان في بناء غواصات

واشنطن: الموافقة على مساعدة أمريكيين تايوان في بناء غواصات

وافقت واشنطن على السماح لمتعاقدين أمريكيين بمساعدة تايوان في بناء غواصات، على ما أعلنت تايبيه التي رحبت بالاختراق الكبير في طموحها لتكوين أسطولها البحري لمواجهة التهديد الصيني المتزايد في المنطقة. وأطلقت تايوان العام الماضي خطة لتصنيع غواصاتها مع تدهور علاقاتها مع الصين إثر فشل مساعيها في شراء غواصات من الولايات المتحدة.ووافقت الخارجية الاميركية على منح الرخص اللازمة لبيع تايوان التكنولوجيا التي تحتاجها في مشروعها العسكري الطموح.وقال  المتحدث باسم وزارة الدفاع في تايوان شين شونغ شي إن “الموافقة الاميركية تعتبر اختراقاً في هذا الملف”.وأفاد وكالة فرانس برس بأن الموافقة “جزء من عملية، سنرافقها خطوة بخطوة”، دون مزيد من التفاصيل.ومن المرجح أن “تغضب الاتفاقية بكين، التي تعتبر الجزيرة الاسيوية جزءاً من أراضيها” رغم أن “البلدين حكما بشكل منفصل منذ نهاية الحرب الأهلية في 1949”.وتأتي موافقة واشنطن بعد توقيع الرئيس الأميركي دونالد ترامب مراسم جديدة تسمح بسفر مسؤولين أميركيين كبار إلى تايوان.إلا أن الصين احتجت على الخطوة، مطالبةً واشنطن بالتوقف عن تبادل الزيارات مع تايوان لتفادي “الإضرار بالعلاقات الصينية الأمريكية”.وحوّلت واشنطن اعترافها الدبلوماسي من تايوان إلى الصين في 1979، إلا أنها تحتفظ بعلاقات تجارية مع الجزيرة، وتعد أبرز مصد سلاح لها.ومنذ وصولها للحكم في مايو(أيار)، 2016، اعتمدت الرئيسة التايوانية تساي اينغ وين نهجاً يدعو لتطوير وبناء تايوان أسلحتها بنفسها.وعبّر مكتب تساي عن أمتنانه لواشنطن لمنح تايبيه رخصة بناء الغواصات.وقال مكتبها في بيان السبت إن “قرار الحكومة الأميركية لن يساعد فقط تايوان في زيادة قدراتها الدفاعية، فهو سيفيد أيضاً بشكل كبير الأمن والاستقرار في المنطقة” التي تشهد نزاعات كبيرة بين الصين وجيرانها حول جزر استراتيجية غير المأهولة.وفي أبريل (نيسان) 2001، وافق الرئيس الأمريكي الأسبق جورج دبليو بوش على بيع 8 غواصات تقليدية لتايوان، إلا أن الصفقة لم تتقدم منذ ذلك الوقت، ما دفع تايبيه إلى قرار بناء غواصاتها بنفسها.ولم تبن الولايات المتحدة غواصات تقليدية منذ 40 عاماً، فيما رفضت ألمانيا وأسبانيا تقديم تصميماتهما لتايوان خشية غضب الصين.ولدى البحرية التايوانية حالياً 4 غواصات، اشترتها من الخارج، لكن يمكن استخدام أثنتين فقط في حالة الحرب.وشيدت الولايات المتحدة الغواصتين الأخريين في أربعنيات القرن المنقضي، لكنهما الآن في حالة متردية لا تسمح بنشرهما في الحرب، وتستخدمان في التدريبات فقط.ومن المقرر أن “تدخل أول غواصة مصنعة محلياً في تايوان الخدمة في غضون 10 سنوات”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً