بريطانيا تبحث نقل سكريبال وابنته لأمريكا

بريطانيا تبحث نقل سكريبال وابنته لأمريكا

قالت صحيفة “صنداي تايمز”، إن بريطانيا تبحث منح الجاسوس الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا هوية جديدةً، وتوطينهما في الولايات المتحدة، لحمايتهما من محاولات قتل أخرى. وقالت الصحيفة إن مسؤولين في المخابرات البريطاني “إم.آي 6” بحثوا مع نظرائهم في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، نقل سكريبال وابنته بعد تعرضهما للتسميم الشهر الماضي في مدينة سالزبري الإنجليزية.ونقلت الصحيفة عن مصدر أنهما: “سيحصلان على هوية جديدة”.وذكرت الصحيفة، أن مصادرها تعتقد أن بريطانيا تريد ضمان سلامة سكريبال وابنته بتوطينهما في إحدى دول تحالف “العيون الخمسة”، في إشارة إلى شراكة في مجال المخابرات بين 5 دول هي بريطانيا، والولايات المتحدة، وكندا، وأستراليا، ونيوزيلندا.ونقلت الصحيفة عن مصدر مخابراتي مُطلع: “المكان الأفضل لإعادة توطينهما هو أمريكا، إذ من غير المرجح قتلهما هناك كما تسهل حمايتهما بمنحهما هوية جديدة”.ولم يرد تعليق على التقرير من وزارة الخارجية البريطانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً