واشنطن: التقارير عن هجوم كيماوي في سوريا مروعة وتتطلب رداً دولياً

واشنطن: التقارير عن هجوم كيماوي في سوريا مروعة وتتطلب رداً دولياً

قالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم السبت إن التقارير عن سقوط ضحايا بأعداد كبيرة في هجوم كيماوي مزعوم في دوما بسوريا “مروعة”، وإذا فإنها تأكدت تتطلب رداً دولياً. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر ناورت في بيان: “هذه التقارير مروعة وتتطلب ردا ًفورياً من المجتمع الدولي إذا تأكدت”.واستشهدت ناورت بتاريخ حكومة الرئيس السوري بشار الأسد في استخدام الأسلحة الكيماوية، وقالت إن حكومة الأسد وروسيا الداعمة لها، تتحملان المسؤولية وأن هناك حاجة “لمنع أي هجمات أخرى على الفور”.وأضافت المتحدثة: “في نهاية المطاف تتحمل روسيا، بدعمها الذي لا يتزعزع للنظام، المسؤولية عن هذه الهجمات الوحشية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً