ضبط متهم بقتل زميله بآلة حادة في رأس الخيمة

ضبط متهم بقتل زميله بآلة حادة في رأس الخيمة

وضع سماً في فمه بعد الجريمة للإيحاء بأنها انتحار
ضبط متهم بقتل زميله بآلة حادة في رأس الخيمة

العميد عبدالله منخس: «المتهم اعترف بقتل زميله في السكن نتيجة تهكمه عليه».

كشفت شرطة رأس الخيمة غموض جريمة قتل عامل (من جنسية دولة عربية) بعد 24 ساعة من وقوعها، إذ تبين أن وراءها زميله في السكن، إذ ضربه بآلة حادة على رأسه أدت إلى وفاته، ثم وضع السم في فمه لتضليل رجال الشرطة، والإيحاء بأن الوفاة نتيجة انتحار.
وقال مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة رأس الخيمة، العميد عبدالله علي منخس، إن غرفة العمليات تلقت بلاغاً بوفاة شخص داخل مسكنه في إحدى العزب التي يعمل بها في الإمارة، فانتقلت الدورية الأمنية والجهات المختصة إلى مكان البلاغ، وتبين من المعاينة المبدئية أن الجثة ملقاة على السرير في وضعية النوم، وتوجد مادة سامة في فم المجني عليه، لافتاً إلى أن وضع الجثة وحالتها جعلا أفراد الشرطة يشكون في شبهة جنائية وراء الحادث.
وأضاف أنه تمت إحالة الجثة للطب الشرعي بناءً على قرار وكيل النيابة العامة، للتأكد من سبب الوفاة وما إذا كانت هناك شبهة جنائية من عدمه، كما تم تشكيل فريق عمل برئاسة رئيس قسم التحريات والمباحث الجنائية ومدير فرع جرائم العنف بالإنابة، لجمع المعلومات والاستدلالات، وانحصرت دائرة الاشتباه في زميل القتيل، الذي يسكن معه في الغرفة نفسها، وهو من جنسيته نفسها.
وأشار إلى أن التحريات أثبتت أن مشاجرة وقعت بين المجني عليه والمشتبه فيه الذي تم توقيفه واعترف، بعد مواجهته بتقرير الطب الشرعي وتحقيقات التحريات، بقتل زميله في السكن نتيجة تهكمه عليه ووصفه بكلمات نابية، ما جعله يُقدم على قتله أثناء نومه بآلة حادة، كما اعترف بوضع السم في فمه ليوهم رجال الشرطة بأنه انتحر من تلقاء نفسه.
وأوضح منخس أنه تمت إحالة المشتبه فيه مع ملف القضية إلى الجهات المختصة لاستكمال الإجراءات القانونية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً