اكتشاف جديد يحمي مرضى السكري من فقدان البصر

اكتشاف جديد يحمي مرضى السكري من فقدان البصر

توصل باحثون من جامعة ولاية ميتشغان إلى حقائق جديدة عن الكيفية التي تتأثر بها عيون المصاب بالسكري، من شأنها أن تفتح الباب أمام علاجات تحمي المرضى من فقدان البصر. ويعتبر مرض اعتلال الشبكية السكري من المضاعفات التي تهدد بالعمى في حالة عدم التمكن من ضبط نسبة السكر بالدم. وبحسب الدراسة التي نُشرت في دورية “ديابيتس” وجد الباحثون أن نوعاً من الدهون يوجد في العيون يمكن أن يحمي الشبكية من نزيف الأوعية الدموية الدقيقة الذي يحدث مع ارتفاع نسبة السكر بالدم وعدم القدرة على ضبطه.وقالت البروفيسورة جوليا بوسك المشرفة على الأبحاث: “ترتبط الأوعية الدموية في الشبكية وثيقاً فيما بينما بواسطة ما يسّمى التقاطعات الضيقة، وهي جزء من الحاجز الدموي للشبكية، وقد تبين أن نوعاً من الدهون يوجد في العيون يمكن أن يقوم بتقوية هذه الحواجز ويمنع تسرب الدم، وبالتالي يحول دون الإصابة باعتلال الشبكية السكري”.وبحسب الدراسة، في حالة الإصابة بالسكري يقل إنتاج إنزيم ELOVL4 الذي يقوم بإنتاج هذه الدهون المفيدة، وإذا تمكن الأطباء من حقن هذه المناطق بهذه الدهون ستعمل على وقاية المريض من مضاعفات السكري على العين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً