داعش يعود للبادية السورية

داعش يعود للبادية السورية

أكدت مصادر متطابقة في المعارضة السورية أن تنظيم داعش الإرهابي بدأ يعود إلى البادية السورية من جديد، مشيرة إلى أنه باغت مساء أمس قوات النظام السوري والمليشيات الشيعية المساندة، في عدة مناطق من البادية، وتمكن من السيطرة على بعضها مثل منطقتي السبع ابيار وحاجز ظاظا، عازية ذلك إلى وجود صفقه لإعادة التظيم إلى المنطقة في مواجهة فصائل المعارضة. وقال الناطق الاعلامي باسم فصيل شهداء القريتين وهو من فصائل المعارضة السورية في الباديه وتابع للجيش السوري الحر عمر الحمصي إن “داعش تمكن من السيطرة على هاتين المنطقتين بعد اشتباكات عنيفه ليلة أمس”.وقال الحمصي إن” مقاتلي داعش تقدموا بالهجوم على هاتين المنطقتين من محوري الوعر والمحسة”.فيما أكد المسؤول في المكتب الاعلامي لفصيل قوات الشهيد أحمد العبدو وهو من فصائل البادية سعيد سيف، أن “هناك اشتباكات عنيفة بين التنظيم وقوات النظام والميليشيات الشيعية المسانده له، ما تزال في منطقة بير قصب ومطار السين، اللتان لا تبعدان عن الحدود الأردنية مسافة لا تزيد عن 90 كلم”.وأضاف أن “المطار يعتبر قاعدة عسكرية شبه دائمة للحرس الثوري الإيراني، بعد أن أخلت قوات النظام المطار لصالحه”.وبحسب المتحدث العسكري لجيش مغاوير الثورة التابع للجيش السوري الحر بالتنف، الملازم أبو الأثير، فإن قوات النظام تكبدت خسائر فادحة بالعدد والعتاد خلال الاشتباكات، ما أدى إلى انسحابها من مواقعها لصالح التنظيم.وكان داعش استهدف بأربع عربات مفخخات ليلة الخميس الجمعة الماضي مواقع للميليشيات الايرانية بالعليانية جنوب غرب تدمر 70 كلم.من جهته، اعتبر الناشط السوري، ورئيس جمعيه جسور الأمل في مخيم الركبان، أن “التحركات والانسحابات لقوات النظام السوري، تستهدف عودة داعش الى منطقة البادية السورية، بعد أن حررتها فصائل المعارضة من التنظيم بكشل كامل قبل ثلاثة أعوام”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً