بعد نجل الفخراني.. ضحية جديدة بمصر للعبة “الحوت الأزرق”

بعد نجل الفخراني.. ضحية جديدة بمصر للعبة “الحوت الأزرق”

كتبت لعبة “الحوت الأزرق” نهاية حياة شاب آخر في مصر، بعد أيام من انتحار خالد الفخراني، نجل السياسي والبرلماني السابق حمدي الفخراني.
وأقدم شاب مصري يعيش في منطقة حلوان (جنوبي القاهرة) يبلغ من العمر 30 عامًا على الانتحار، بعد أن ألقى بنفسه من الطابق الرابع، ليسقط على الأرض جثة هامدة أمام أعين المارة.
وبدأت الواقعة رسميًا ببلاغ رسمي إلى قسم شرطة حلوان بالقاهرة، يفيد بوصول الشاب (أ.م) غارقًا في الدماء إلى المستشفى بنفس دائرة القسم؛ إلا أنه توفي بمجرد وصوله للمستشفى، لينتقل رجال الأمن والبحث الجنائي لمقر الواقعة.
وبإجراء التحقيقات وجمع المعلومات وسؤال أسرة الشاب، تبين من خلال أقوال أفراد أسرته أنه يعاني من حالة نفسية سيئة منذ فترة، وأنه  يمارس لعبة الحوت الأزرق، الأمر الذي كان سببًا مباشرًا في التخلص من حياته بهذه الطريقة.
ونقلت جثة الشاب إلى المشرحة لتوقيع الكشف الطبي عليها، حيث من المقرر عرض الأمر على النيابة العامة لاتخاذ قرارها المناسب بشأن دفن الجثمان.
وكان قسم شرطة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية (دلتا النيل – شمال) قد تلقى بلاغًا، الإثنين الماضي، يفيد بالعثور على الشاب خالد الفخراني جثة هامدة داخل غرفته، وتبين من الفحص والتحريات وجمع المعلومات أن الشاب أصيب بحالة نفسية سيئة خلال الفترة الماضية بعد ممارسته للعبة الحوت الأزرق التي كانت سببًا في إقدامه على هذه الخطوة.
وعقب الحادث، أصدرت دار الإفتاء المصرية، الخميس الماضي، فتوى بتحريم المشاركة في لعبة “الحوت الأزرق“، مطالبة المشاركين في اللعبة بسرعة مغادرتها، داعيةً الآباء إلى مراقبة سلوك أبنائهم وتوعيتهم بخطورة هذه الألعاب القاتلة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً