مركز حقوقي: انتهاكات إسرائيل ضد متظاهري غزة ترتقي لـ”جريمة حرب”

مركز حقوقي: انتهاكات إسرائيل ضد متظاهري غزة ترتقي لـ”جريمة حرب”

أكد مركز الميزان لحقوق الإنسان، اليوم السبت، أن الانتهاكات الإسرائيلية ضد متظاهري قطاع غزة يرتقي لجرائم حرب، داعياً المجتمع الدولي للتدخل من أجل حماية المواطنين الفلسطينيين في القطاع. وقال المركز في بيان له، إن “انتهاكات إسرائيل الجسيمة بحق مدنيين في قطاع غزة ترتقي لمستوى جرائم الحرب، وإنه وعلى مدار ثمانية أيام قتل جيش الاحتلال حتى مساء الجمعة 29 فلسطينيًا وأصاب الآلاف في غزة بالرصاص والاختناق، جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع”.وأضاف، أن “ما ارتكبته قوات الاحتلال بحق المدنيين، انتهاكات جسيمة ترتقي لمستوى جرائم الحرب”، مستنكراً استخدام قوات الاحتلال للقوة المفرطة والمميتة بحق المدنيين الفلسطينيين المحميين بموجب قواعد القانون الدولي.وطالب المركز الحقوقي، المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لحماية المدنيين في قطاع غزة، والعمل على إنهاء حصارها فوراً.وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم السبت، أن حصيلة الاعتداءات الإسرائيلية على المتظاهرين الفلسطينيين على حدود قطاع غزة، بلغت 29 شهيداً، ونحو 2850 مصاباً، في حصيلة هي الأكبر للشهداء الفلسطينيين خلال أسبوع واحد منذ انتهاء الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة صيف  2014.وقال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، أشرف القدرة، إنه خلال 8 أيام متواصلة من مسيرة العودة، سقط 29 شهيداً و2850 مصاباً، منها 1296 بالرصاص الحي والمتفجر، ولازالت حالة 79 منها خطيرة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً