“الوطني الإماراتي” يبحث العلاقات البرلمانية مع البرلمان المصري

“الوطني الإماراتي” يبحث العلاقات البرلمانية مع البرلمان المصري

التقى عضو المجلس الوطني الاتحادي رئيس لجنة شؤون الدفاع والداخلية والخارجية للمجلس محمد بن كردوس العامري، على هامش اجتماعات أعمال المؤتمر السابع والعشرون للاتحاد البرلماني العربي المنعقد في القاهرة -كلاً على حدة- عضو مجلس النواب المصري رئيس لجنة العلاقات الخارجية طارق رضوان، ورئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب المصري كمال عامر، بحضور الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي أحمد شبيب الظاهري. وتطرق اللقاء إلى أهمية تعزيز العلاقات البرلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي ومجلس النواب المصري من خلال تعزيز العمل البرلماني بين الجانبين والزيارات البرلمانية لدورها الهام في تطوير العلاقات القائمة إلى مجالات أوسع.وأكد بن كردوس، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، أن “الإمارات وبفضل حكمة قيادتها الحكيمة حرصت منذ تأسيسها على بناء علاقات راسخة ومد جسور تعاون وفتح قنوات للاتصال والتواصل مع مختلف دول العالم والتحرك في علاقاتها مع المجتمع الدولي ومؤسساته وفق سياسة تستند إلى مبادئ راسخة محورها العمل من أجل تحقيق الأمن والاستقرار ومساندة الحق واعتماد الحوار أداة لتسوية الخلافات واحترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية واحترام المواثيق والمعاهدات الدولية ونبذ العنف والتطرف ومكافحة الإرهاب”.وأشاد بالعلاقات الثنائية التي تربط البلدين في جميع المجالات وخاصة المجالات السياسية والاقتصادية والبرلمانية وفي مجالات الأمن والدفاع، مؤكداً على أهمية العمل البرلماني المشترك لتطوير مختلف أوجه التعاون خاصة على صعيد تعزيز التنسيق والتشاور خلال المشاركة في الفعاليات البرلمانية الدولية.وهنأ بن كردوس فوز الرئيس عبدالفتاح السيسي في الانتخابات المصرية الأخيرة، مشيراً إلى عمق العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين، ونقل تحيات رئيسة المجلس الوطني الاتحادي د.أمل القبيسي إلى رئيس مجلس النواب المصري د.علي عبدالعال.ومن جانبه، رحب النائب طارق رضوان بوفد المجلس الوطني الاتحادي، مشيداً بالعلاقات الثنائية التي تربط الإمارات ومصر في جميع القطاعات، مشيراً إلى حرص البلدين على التنسيق والتشاور حيال العديد من القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك، ومن أبرزها تحقيق السلام والاستقرار في منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط ومكافحة الإرهاب وكافة المهددات الأمنية على الساحة الدولية، فضلاً عن العمل على عدم زعزعة استقرار دول المنطقة واثارة النعرات الطائفية والتدخل في الشؤون الداخلية للدول.فيما تطرق كمال عامر إلى جهود الشعبة البرلمانية الإماراتية في تفعيل التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك في إطار الحرص على إحلال السلام والأمن في المنطقة والعالم، مشيداً بعلاقات التعاون بين البلدين وما تشهده من تقدم وتطور في مختلف المجالات وحرص الجانبين على تعزيزها على الصعد كافة. 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً