رأس الخيمة: تنظيم برنامج تدريبي للتمييز بين المنتجات الأصلية والمقلدة

رأس الخيمة: تنظيم برنامج تدريبي للتمييز بين المنتجات الأصلية والمقلدة

استضافت إدارة الرقابة والحماية التجارية في اقتصادية رأس الخيمة، مؤخراً، مجموعة من الخبراء والمختصين من الشركات العالمية لتقديم برنامجاً تدريبياً للتمييز بين المنتجات الأصلية والتقليدية، بحضور عدد من الدوائر المحلية وذوي الاختصاص، بهدف توعية أفراد المجتمع بمهارات التسوق الذكي بما يعزز من سمعة أسواق الإمارة ويحقق ثقة المستهلك بالسوق المحلي. وأكد مدير إدارة الرقابة والحماية التجارية أحمد علي البلوشي، أن “مكافحة السلع المغشوشة والمقلدة في الإمارة تمثل أحد البنود الرئيسية والدائمة المطروحة على جدول أعمال الإدارة”، مضيفاً أن “البرنامج تناول الأضرار التي تقع على المستهلكين جراء استخدامهم للمنتجات غير الأصلية من النواحي الصحية والمادية والمعنوية، ويرجع ذلك لضعف الوعي لدى المستهلكين في كيفية التمييز بين المنتج الأصلي والمقلد، أو لضيق الوقت لدى المستهلك، إذ يقوم بالشراء على عجالة ولا يلقي انتباها لهذه الأمور التي قد تسبب له أضرارا فيما بعد”.ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، قدم الخبراء عينات من منتجات تابعة للعلامات التجارية عالمية، بنوعيها الأصلية وأخرى مقلدة لعرض بعض من الفروق الطفيفة بينهما، ليتسنى للحضور معرفتها والحذر منها لاحقاً، وتم أيضاً التوعية التطور بوسائل الغش والتقليد في ظل الثورة التكنلوجية التي تمكن من انتاج أغلفة وشعارات مطابقة تقريباً للأصل، وهنا تأتي أهمية هذه البرامج والورش العملية التي تصقل مهارات المراقبين والمفتشين بهذا الجانب.ومن جانبها، قالت مديرة قسم الحماية التجارية بالدائرة فاطمة عبدالعزيز السويدي: “قدمنا مبادرة خلك حريص واعرف حقك في كورنيش القواسم، المصاحب لفعالية معرض مأكولات الوطنية، ولاقت المبادرة إقبالاً واهتماماً من زوار المعرض الذي بلغ عددهم 249 فرداً من مختلف الجنسيات خلال 10 أيام متتالية”، مشيرة إلى أن “هذه الحملات التوعوية تقدم نماذج من المنتجات الأصلية وأخرى تقليدية لتوضيح لأفراد المجتمع الفروقات بينهما، وجاء في بيان لعدد من المقبلين بأنهم استفادوا من هذه الحملة في معرفة الفروقات البسيطة بين المنتجات، والذي لم يكن بالحسبان لديهم أثناء التسوق سابقا، وكما أنهم أبدوا رغبتهم في حضور المزيد من الحملات التوعوية المماثلة مستقبلاً”. 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً