محكمة أمريكية تؤكد حكماً بالسجن على اثنين من أنصار أردوغان

محكمة أمريكية تؤكد حكماً بالسجن على اثنين من أنصار أردوغان

أكدت محكمة في واشنطن احكاماً بالسجن على اثنين من مؤيدي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، هاجما محتجين سلميين مؤيدين للأكراد العام الماضي. وأكدت القاضية ماريسا ديميو الاحكام بالسجن لمدة عام ويوم على كل من المواطنين الأمريكيين سنان نارين وأيوب يلديريم على خلفية الحادث الذي وقع في مايو (آيار) الماضي وأثار توتراً بين واشنطن وانقرة.وفي ديسمبر (كانون الأول) اعترف المتهمان “بالهجوم والتسبب في اصابة جسدية بالغة” لمحتجين أمام مسكن السفير التركي في أعقاب اجتماع بين أردوغان والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.وأكدت القاضية ديميو الاحكام التي تم التفاوض بشأنها ضمن اتفاق مع المتهمين يقران بموجبه بذنبهما ويسمح لهما بالخروج من السجن خلال الاسابيع القليلة المقبلة مع احتساب فترة اعتقالهم اعتبارا من وقت توقيفهم في يونيو (حزيران) الماضي.ومن المرجح أن يكون الرجلان (45 و50 عاماً وقت اعتقالهما) الوحيدين اللذين تتم ادانتهما في القضية التي اتهم فيها 19 شخصاً من بينهم عناصر من مرافقي أردوغان.واسقطت واشنطن التهم عن 11 من حراس أردوغان الشخصيين رغم أن الهجوم صوره المارة وتعرفت الشرطة على معظم المشتبه بهم من خلال تسجيلات الفيديو.وتسبب الهجوم بالحرج للسلطات الأمريكية التي دعت أردوغان للقاء ترامب رغم المخاوف حيال حملة القمع المتزايدة التي تمارسها انقرة على الإعلام والمعارضة ونزعتها المتسلطة في الحكم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً