سفير فلسطين لدى واشنطن: الوضع في غزة سينفجر وليس لدينا وقت للانتظار

سفير فلسطين لدى واشنطن: الوضع في غزة سينفجر وليس لدينا وقت للانتظار

قال السفير الفلسطيني في واشنطن أمس الجمعة “إنّ الوضع في غزة “متفجر” ويظهر “الحاجة الملحة” إلى خطة سلام، لكنّ الولايات المتحدة تواصل إرسال إشارات سلبية”. وأضاف السفير حسام زملط “أنظروا إلى الوضع في غزة (…) سوف ينفجر عاجلاً أم آجلاً، وليس لدينا وقت للانتظار”.واستشهد 7 متظاهرين فلسطينيين برصاص القوات الاسرائيلية خلال صدامات اندلعت أمس الجمعة عندما تظاهر آلاف الفلسطينيين قرب الحدود بين اسرائيل وقطاع غزة.وبدأ الفلسطينيون حركة احتجاجية أطلق عليها “مسيرة العودة” بالتزامن مع ذكرى “يوم الأرض”، وستختتم بذكرى النكبة في 15 مايو (آيار)، للمطالبة بتفعيل “حق العودة” للاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الاسرائيلي عن قطاع غزة.واعتبر السفير الفلسطيني أنّ الأعمال الإسرائيلية “تستحق أشد إدانة من جانب الإدارة الأمريكية، فضلاً عن (اتخاذ) إجراءات من أجل فرض احترام القانون الدولي” ولكن “لم نر أية إدانة” على حد تعبيره.وتابع: “كل ما نراه هو قيام الإدارة الأمريكية بمنع محاولاتنا في مجلس الأمن الدولي لتشكيل لجنة تحقيق دولية، للأسف هذه ليست إشارات جيدة”.وقال الدبلوماسي الفلسطيني: “كنا نأمل في أن تساعد هذه الإدارة (الأمريكية) في إبرام اتفاق سلام، وقد عملنا على ذلك بحسن نية” إلى أن اتُخذ قرار باعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل.وأشار إلى أن استئناف الاتصالات ممكن فقط إذا عادت إدارة ترامب إلى “حل على أساس دولتين على حدود العام 1967 مع القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطينية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً