السجن والإبعاد لعصابة جوائز المصارف الوهمية

السجن والإبعاد لعصابة جوائز المصارف الوهمية


عود الحزم

حاولت الاستيلاء على 100 ألف درهم من حساب عميلة
السجن والإبعاد لعصابة جوائز المصارف الوهمية

قضت محكمة أبوظبي الابتدائية بمعاقبة تشكيل عصابي، مكوّن من خمسة أشخاص يحملون الجنسية الباكستانية، بالسجن لمدة عام، مع الأمر بإبعادهم خارج الدولة عقب تنفيذ العقوبة، وذلك بعد إدانتهم بتهمة ممارسة الاحتيال، من خلال الاتصال بعملاء المصارف المحلية، وإشعارهم بالفوز بجوائز نقدية.
وقائع سقوط التشكيل العصابي بدأت حينما شرع المتهمون في الاستيلاء على مبلغ 100 ألف درهم، من حساب مصرفي لامرأة عربية، من خلال الاستعانة بطرق احتيالية وانتحال صفة غير صحيحة، إذ تواصلوا هاتفياً معها زاعمين عملهم بالمصرف الذي تتعامل معه، وأوهموها بالفوز بجائزة مالية قدرها 500 ألف درهم، مشترطين ضرورة الحصول على رسائل أرقام سرية (SMS) تصل إليها على هاتفها المحمول، بقصد تحويل مبلغ الجائزة إلى حسابها الشخصي، لكنها فوجئت بمحاولة سحب مبلغ 100 ألف درهم من حسابها.
وبمجرد أن توجهت المرأة إلى الشرطة للإبلاغ عن الواقعة، بدأت التحريات المكثفة التي أشارت إلى أن العصابة كانت تكلف أحد أفرادها بالاتصال بضحاياهم وإيهامهم بأنه من موظفي أحد المصارف المحلية، ثم يخبرهم بالفوز بجائزة مالية ضخمة، ثم يقوم بقية المتهمين بالإيقاع بهم بعد أخذ أرقام حساباتهم وأرقامهم السرية، بزعم استكمال الإجراءات الخاصة باستلام هذه الجوائز الوهمية. وعلى الفور، تم تشكيل فريق من قسم التحريات والمباحث الجنائية لملاحقة الجناة والقبض عليهم، ومن خلال البحث والتحري، وتحديد الأسلوب الإجرامي المتبع، تم التعرف إلى الجناة، وبعد اتخاذ كل الإجراءات القانونية، تم عمل كمين محكم أسفر عن إلقاء القبض على 10 متهمين. وبيّنت التحقيقات أن المتهمين استأجروا شقة في منطقة الرحبة بأبوظبي، اتخذوها مقراً لشبكة الاحتيال، واستخدموا عدداً كبيراً من الهواتف والبطاقات التي تحتوي على أرقام هواتف، تستخدم في الاتصال بأفراد الجمهور للاحتيال عليهم. وأمام هيئة المحكمة، قالت المجني عليها إن مجهولاً اتصل بها، وأبلغها بأنها ربحت جائزة، ثم طلب منها الدخول على موقع الحساب المصرفي الإلكتروني، وإرسال الرقمين السريين إليه، لإيداع مبلغ الجائزة في الحساب، لكنها فوجئت بتحويل مبلغ 100 ألف درهم من حسابها على دفعتين: الأولى كانت 48 ألف درهم، والثانية 52 ألفاً، لكن تم إيقاف إتمام عملية التحويل من قبل المصرف الذي تشكك في العملية. وخلال التحقيقات التي أجرتها النيابة، اعترف المتهمون الثاني والثالث والرابع والسادس والعاشر تفصيلاً باشتراكهم في الاحتيال على الآخرين، فيما دفعت المحامية هدية حماد، الحاضرة عن المتهمين الأول والخامس والسابع والثامن والتاسع، بانتفاء أركان جريمة الاشتراك، مقدمة حافظة مستندات التمست فيها البراءة لموكليها، لتقضي المحكمة بإدانة خمسة متهمين وبراءة خمسة آخرين.

رابط المصدر للخبر

تعليق في “السجن والإبعاد لعصابة جوائز المصارف الوهمية

اترك تعليقاً