غزة: “مُسعف جريح” يحاول إنقاذ شاب مصاب برصاص الاحتلال

غزة: “مُسعف جريح” يحاول إنقاذ شاب مصاب برصاص الاحتلال

لم يتردد أحد أفراد الطواقم الطبية الفلسطينية في مواصلة عمله ومحاولة إنقاذ المصابين جراء استمرار جيش الاحتلال الإسرائيلي في إطلاق النار على المتظاهرين السلميين شرق قطاع غزة، رغم تعرضه لإصابة خطرة في ركبته. وتداول نشطاء صورة للمسعف الفلسطيني وهو يحاول إنقاذ حياة شاب تعرض لرصاص الاحتلال، في وقت يعمل مسعف آخر على تضميد جراح المسعف الأول الذي تسيل الدماء من ركبته جراء إصابته برصاصة جندي إسرائيلي.ورغم حاجة المسعف للعلاج بفعل خطورة إصابته في منطقة حساسة من جسده، إلا أنه آثر الاستمرار في محاولته إنقاذ حياة الشاب الذي بدت إصابته أكثر خطورة كونه تلقى الرصاصة في رأسه، ولا تحتمل حالته الانتظار أكثر.وأشاد النشطاء بموقف المسعف الفلسطيني مؤكدين أنه قدّم نموذجاً رائعاً في الإرادة وتحدي إصابته في سبيل إنقاذ حياة شخص آخر، مشيرين إلى أن مظاهرات مسيرة العودة الكبرى المستمرة للأسبوع الثاني على التوالي تؤكد مدى تماسك أبناء الشعب الفلسطيني وإرادتهم في مواجهة جيش الاحتلال.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً