غزة: شهيد ومئات المصابين في مظاهرات مسيرة جمعة الكوشوك

غزة: شهيد ومئات المصابين في مظاهرات مسيرة جمعة الكوشوك

استشهد شاب فلسطيني وأصيب المئات اليوم خلال مسيرة العودة الكبرى التي تستمر للأسبوع الثاني على التوالي في قطاع غزة، وذلك جراء إطلاق جيش الاحتلال الإسرائيلي نيران أسلحته باتجاه المتظاهرين الفلسطينيين المشاركين في المسيرة. وأكدت مصادر طبية فلسطينية أن شاباً استشهد إثر إصابته بنيران جيش الاحتلال شرق بلدة خزاعة جنوب قطاع غزة، وجرى نقله إلى مستشفى غزة الأوروبي، فيما أصيب عدد كبير من الشبان بجراح خطرة.وواجه جيش الاحتلال المتظاهرين السلميين بإطلاق الرصاص الحي، في وقت أشعل المتظاهرون الآلاف من إطارات السيارات بهدف حجب رؤية القناصة الإسرائيليين عن المتظاهرين الذين تجمعوا في أكثر من نقطة شرق القطاع.وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية، فإن عدد كبير من المواطنين أصيبوا في مناطق التماس المتعددة في قطاع غزة، معظمهم شرق مدينة غزة، بالإضافة لآخرين شرق مدينتي خانيونس ورفح جنوب القطاع، مؤكدة أن عدد من المصابين حالتهم حرجة، كما أصيب أحد الصحافيين برصاصة في البطن، ووصفت حالته بمتوسطة الخطورة.وحاول جيش الاحتلال إطفاء النيران التي أشعلها المتظاهرين برش المياه العادمة، لكنه فشل في ذلك نتيجة كثافة النيران وتوسع مناطق إشعالها على طول الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة والأراضي التي تحتلها إسرائيل.ومنذ صباح اليوم الجمعة توافد عشرات الآلاف من المواطنين الفلسطينيين للمشاركة في مسيرة العودة الكبرى للجمعة الثانية على التوالي، قبل أن تبدأ فعاليات المسيرة عقب صلاة الجمعة، مع تزايد أعداد المتظاهرين.وحشد جيش الاحتلال الإسرائيلي المزيد من جنوده من الصباح، حيث دفع بعناصر من وحدات النخبة لديه للخطوط الأولى على حدود قطاع غزة، وقالت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية، إن “جنوداً من كتائب وحدات غفعاتي وناحال وغولاني – ألوية النخبة في الجيش الإسرائيلي – وسلاح المدفعية، تم الدفع بهم لتعزيز القوات الموجودة على طول الحدود مع قطاع غزة”.كما أعلن جيش الاحتلال، منطقة غلاف غزة منطقة عسكرية مغلقة، بعد بدء توافد الآلاف من المتظاهرين الفلسطينيين لمنطقة الشريط الحدودي بين قطاع غزة والأراضي التي تسيطر عليها إسرائيل، وذلك ضمن فعاليات الجمعة الثانية في مسيرة العودة الكبرى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً