رئيس الفلبين: مستعدون لاستقبال الروهينجا

رئيس الفلبين: مستعدون لاستقبال الروهينجا

وصف الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، عمليات قتل مسلمي الروهينجا في ميانمار بأنها “إبادة جماعية”، وقال إنه مستعد لاستقبال أعداد منهم. وفي كلمة أمام المزارعين أمس الخميس، قال دوتيرتي إن أوروبا يجب أن تساعد أيضاً في قبول اللاجئين من ميانمار، وأعرب عن أسفه لعدم تمكن المجتمع الدولي من حل الأزمة.وقال: “لا يمكنهم حتى حل أزمة الروهينجا”، مضيفاً: “الآن هذه إبادة جماعية، إذا جاز لي التعبير”.وأضاف: “أنا أشفق حقاً على هؤلاء الأشخاص”، وتابع: “أنا مستعد لقبول اللاجئين الروهينجا. نعم ، سأفعل. لكن يجب علينا تقسيمهم مع أوروبا”.ويعيش ما يقرب من 700 ألف مسلم من الروهينجا بمخيمات في بنجلاديش بعد فرارهم من “حملة قمع عسكرية وحشية” في ولاية راخين ، وفقاً للأمم المتحدة.واتهمت الأمم المتحدة الجيش في ميانمار بـ “التطهير العرقي” لأقلية الروهينجا المسلمة في ميانمار ذات الأغلبية البوذية.ومنعت سلطات ميانمار حتى الآن محاولات لإرسال بعثة تقصي حقائق بتفويض من الأمم المتحدة للتحقيق في الوضع على الأرض.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً