الحبتور يبحث مع بلازي سوء التغذية المزمن في العالم

الحبتور يبحث مع بلازي سوء التغذية المزمن في العالم

استقبل خلف أحمد الحبتور، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، فيليب دوست بلازي، في مكتبه يوم أمس، الذي تولّى مناصب وزارية عدة في مسقط رأسه فرنسا، منها الصحة (1993-1995)، والثقافة والاتصالات (1995-1997)، والتضامن والصحة والأسرة (2004-2005)، والخارجية (2005-2007). وهو حالياً مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون التمويل المبتكر للتنمية. ويُعد بلازي من أبرز الخبراء في العالم، المتخصصين في شؤون التمويل المبتكر، لتحقيق أهداف الألفية للتنمية. وقبل الانخراط في العمل السياسي، كان طبيباً متخصصاً بأمراض القلب وأستاذاً في الصحة العامة في جامعة تولوز في فرنسا.وقد أطلع بلازي الحبتور، على مسألة سوء التغذية المزمن في العالم، مشيراً إلى أنه من الضروري التحرّك للحؤول دون تفشّي هذا الوباء. وتطرق إلى التداعيات التي تترتب على الاقتصاد في المدى الطويل بسبب سوء التغذية. وقال «لا يستطيع الأطفال المصابون بهذا الوباء، أن يُقدّموا أداء جيداً في المدرسة، ما يعني أنهم لن يتمكّنوا من الإسهام كما يجب في الاقتصاد عندما يصبحون بالغين؛ يؤثّر سوء التغذية المزمن في الخلايا العصبية للدماغ ويحدّ من القدرة على التعلم».ولفت إلى أنه من الضروري أن يحظى كل طفل بفرصة النجاح، مضيئا على أهمية التعليم. وقال: يمكن تحقيق خفوضات كبيرة في أعداد الذين يعانون سوء التغذية المزمن، بكلفة زهيدة لا تتعدّى 34 دولاراً للطفل الواحد.وأبدى الحبتور دعمه للمبادرة، لافتاً إلى أن الفقر العالمي هو العنوان الأكبر للمشكلة. وقال: «العمل على التخفيف من وطأة الفقر العالمي يسهم في التخلص من هذه المشكلة. الفقر هو التهديد الأكبر لعالمنا اليوم. فمن لا يمتلك المال لا يستطيع أن يؤمّن الغذاء على مائدته أو يلبّي الاحتياجات الأساسية لعائلته. يؤدّي ذلك إلى مجموعة واسعة من المشكلات بدءاً من المسائل الصحية وصولاً إلى الإرهاب».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً