إمرأة تقاضي مركزا طبياً لتلقيحها بحيوانات منوية مجهولة

إمرأة تقاضي مركزا طبياً لتلقيحها بحيوانات منوية مجهولة

لا تخلو عمليات التخصيب الصناعي من مشاكل تقنية. لكن الخطأ الذي وقع فيه مركز تلقيح اصطناعي خلال تخصيب إمرأة ألمانية، دفعها إلى رفع دعوى أمام القضاء ضد المركز والحصول على تعويض. فكيف اكتشفت المرأة الخطأ؟ قاضت سيدة ألمانية مركزا للتلقيح الصناعي بسبب خطأ ارتكبه المركز لدى تخصيبها بحيوانات منوية لرجل مجهول. وحسب موقع “شبيغل أولاين” فإن المحكمة العليا لولاية شمال الراين – ويستفاليا حكمت على مركز التلقيح بدفع مبلغ سبعة آلاف وخمسمائة يورو كتعويض عن الأعباء النفسية والجسدية التي عاشتها هذه السيدة. وخضعت المرأة لأول عملية تخصيب عام 2007 وأنجبت فتاة. وفي عام 2009 خضعت لعملية تخصيب ثانية على شرط وباتفاق مسبق مع مركز التلقيح الصناعي على أن تكون الحيوانات المنوية من نفس المتبرع لابنتها الأولى. لكن بعد إنجابها لمولودها تبين أن فصيلة دم طفليها مختلفتين، ما دفعها إلى رفع دعوى على المركز ومقاضاته على هذا الخطأ، فحصلت عن تعويض من المركز بموجب حكم المحكمة. .

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً