«الصحة» تتعاون مع الجهات المعنية في مكافحة المخدرات

«الصحة» تتعاون مع الجهات المعنية في مكافحة المخدرات

«الصحة» تتعاون مع الجهات المعنية في مكافحة المخدرات

قررت اللجنة العليا لرصد ومراجعة جداول الأدوية المخدرة والمؤثرات العقلية خلال اجتماعها، أمس، تشكيل لجنة مصغرة لوضع آلية محدثة لإتلاف المضبوطات المرسلة من النيابة العامة، وتصنيف دواء Atomextine المستخدم في علاج اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه كدواء شبه مراقب، إلى جانب متابعة واستكمال أعمال اجتماعها الأخير الذي عقد أواخر العام الماضي 2017.
وأكد وكيل الوزارة المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص، رئيس اللجنة العليا للمواد المخدرة والمؤثرات العقلية، الدكتور أمين حسين الأميري، خلال الاجتماع الذي عقد في ديوان الوزارة في دبي، برئاسة الأميري، وحضور ممثلين عن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات الاتحادية، وإدارة الأدلة الجنائية بشرطة دبي، وهيئة المحاكم في دبي، ومحاكم الشارقة، وشرطة دبي، ودائرة الصحة في أبوظبي، وشرطة الشارقة، حرص الوزارة بالتعاون مع الجهات المختصة على حماية المجتمع من مخاطر وآفات المواد المخدرة التي تسبب أعباء صحية واقتصادية في إطار استراتيجيتها نحو تقديم خدمات صحية شاملة ومبتكرة بعدالة وبمعايير عالمية، والقيام بالدور التنظيمي والرقابي في القطاع الصحي من خلال منظومة تشريعية صحية متطورة ومتكاملة، وتوفير إطار تشريعي وحوكمة حيوي، وتقديم خدمات تنظيمية ورقابية متميزة للقطاع الصحي.
وأفاد الأميري بأن الإمارات تعتبر من الدول الرائدة عالمياً في مجال مكافحة المواد المخدرة والمؤثرات العقلية من خلال أسبقيتها في إضافة أي مواد يثبت علمياً تأثيرها المخدر، واستطاعت الوفاء بالتزاماتها الدولية المترتبة على مصادقتها لكل الاتفاقات الدولية المعنية بالمخدرات والمؤثرات العقلية.
وأشار إلى أن اللجنة تتولى متابعة مسألة توسيع المشاركة في برنامج Smart الصادر عن الأمم المتحدة، لتشمل بقية الجهات الاتحادية، ويتم من خلاله حصر جميع المواد المخدرة المذكورة في قانون مكافحة المخدرات، إضافة إلى المواد المكتشفة حديثاً وأهمية تطوير وإعادة وضع ضوابط على أدوية المسافرين القادمين إلى الدولة، ودراسة إمكانية صرف الأدوية المخدرة من الطبيب العام في المستشفيات.
 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً