اخطاء نقوم بها عند اصابتنا بالزكام

اخطاء نقوم بها عند اصابتنا بالزكام

يعد الزكام من اكثر الامراض انتشارا على مدار السنة، وان كان يبرز بالتحديد خلال فصل الشتاء وبرودة الطقس، وهو يصيب معظم الناس نتيجة انتقال العدوى والفيروسات عبر الهواء من خلال العطاس او اللمس باليدين.

وعادة ما يتعامل البعض منا مع مرض الزكام على انه شيء عابر لا يستدعي الاهتمام والرعاية الصحية والراحة، لكن ذلك قد يزيد من حدة الزكام ومضاعفاته. وبالتالي يجب علينا التوقف عن بعض الاخطاء التي نقوم بها فور اصابتنا بالزكام، منعا لتفاقم حالتنا الصحية.

ما هي الاخطاء السائدة عند الاصابة بالزكام

معظم الناس وخاصة الموظفين، هم اول من يرتكب هذه الاخطاء عند الاصابة بالزكام:

• الادعاء بعدم المرض:

يسهل جدا الادعاء بانك غير مريض ولا تعاني من اية اعراض متعبة، كونك ملزم بانهاء اعمالك ومهامك اليومية المطلوبة منك.

لكن هذا الادعاء لا يخدمك من الناحية الصحية بل قد يزيد من حدة اصابتك ويجعل جسمك عاجزا عن مقاومة الفيروسات ما يطيل من مدة التعافي من المرض.

• عدوى الفيروسات:

الطريقة الاسهل للاصابة بالزكام هي من خلال انتشار الفيروسات في الجو، وهذا يحدث نتيجة الاختلاط مع الاشخاص المصابين بالزكام اما في محيط العمل او المدرسة او حتى في الاماكن العامة.

لذا يفضل دوما الابتعاد عن الاخرين بمجرد البدء بالشعور بالمرض كي لا تنتقل العدوى لهم ويصابون بالمرض ايضا. كما ينصح دوما بتغطية الفم والانف اثناء التحدث والعطاس وضرورة غسل اليدين بالماء والصابون قبل تحضير الطعام او السلام لمنع الفيروسات من الانتشار.

• تناول المضادات الحيوية:

مفهوم خاطئ يتبعه البعض ظنا منهم انهم بحاجة لتناول المضادات الحيوية فور الاصابة بالزكام، في حين ان هذا الامر لا يتعدى كون بناء مناعة في الجسم ضد المضادات الحيوية وبالتالي عدم القضاء على المرض البكتيري فور الاصابة به.

• عدم شرب السوائل:

يعاني الشخص المصاب بالزكام من سيلان الانف معظم الوقت، وهو ما يعني خسارة السوائل من الجسم، التي يجب تعويضها بشرب الكثير من السوائل خاصة الماء والشوربات الساخنة كشوربة الدجاج والمشروبات الدافئة.

وشرب السوائل يعزز مناعة الجسم ضد المرض ويحمي من الجفاف ويقصر من عمر عدوى الزكام.

• تناول الادوية بكثرة:

كما المضادات الحيوية، فان الاعتماد على تناول الادوية بشكل مفرط خلال الاصابة بالزكام ودون وصفة طبية، يمكن ان تكون له مفاعيل عكسية على الصحة، وقد لا يساعد في علاج الزكام بل في زيادة حدته واعراضه.

وتبقى الطريقة الافضل لمحاربة الزكام هي بالراحة وشرب السوائل الساخنة.

• التدخين:

سواء المباشر او التدخين السلبي، يؤثر كثيرا على صحة المصاب بالزكام ويمكن ان يزيد من حدته، كون التدخين يعمل على تهيج الرئتين وزيادة حدة السعال.

لذا يفضل دوما تجنب التدخين ويستحسن الاقلاع عنه، للتخفيف من حدة الزكام ومنع تفاقمه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً