طريقة التعامل مع حرارة الطفل المرتفعة

طريقة التعامل مع حرارة الطفل المرتفعة

يتعرض الأطفال خلال فترة نموهم إلى الكثير من المشاكل الصحية التي تبقى بسيطة وعابرة طالما تم تقديم العناية اللازمة في الوقت المناسب. ولأن الأمهات يبذلن قصار جهدهن في العناية بأطفالهم ويخافون إصابتهم بأي مكروه، اخترنا أن نسلط الضوء على مشكلة تعترض الأمهات دائما وهي إصابة الأطفال بالحمى وهي حالة تصيب الأطفال على اختلاف سنهم. وعلى الرغم من أنها مشكلة صحية بسيطة، إلا أنه يجب على الأمهات معرفة الطريقة الصحيحة للتعامل معها حتى لا تنجر عنها مضاعفات تهدد صحة الطفل مستقبلا.
ماهي أسباب ارتفاع درجة حرارة الطفل؟
تتراوح درجة حرارة الجسم العادية بين 37 و37.5 درجة، وإذا زادت عن هذا الحد فهذا يعني أن الطفل يعاني من مشكلة ما مثل التقاط البرد، الإصابة بالزكام، الرشح، التهاب الأذن واللوزتين أو الإصابة بعدوى فيروسية. وفي حالات أخرى يمكن أن يكون ارتفاع الحرارة الحاد التي تصل إلى 40 درجة إشارة إلى الإصابة بالتهابات خطيرة مثل التهاب السحايا، وهي حالة لا يجب تجاهلها وتستوجب استشارة الطبيب دون تردد حتى لا يصاب الطفل بأي مضاعفات.

كيف تعرفين أن الطفل يعاني من الحرارة؟
هناك بعض الإشارات التي تدل على أن الطفل يعاني من ارتفاع الحرارة  مثل التعرق المفرط مع احمرار على مستوى الخدين، عدم تبليل الحفاضات كالمعتاد خاصة للأطفال الصغار، البكاء المستمر بدون سبب واضح أو خروج دموع من العينين مع جفاف الفم والشفتين مع تحول لونهما للأزرق، برودة على مستوى أطراف اليدين والرجلين. كما يمكن أن يفقد الطفل الرغبة في تناول الأكل بالإضافة إلى الشعور بالتعب والرغبة المتواصلة في النوم.
طريقة التعامل مع ارتفاع الحرارة في المنزل

يجب الاهتمام التام بالطفل خاصة إذا كان صغير السن، حتى تعرفي أيتها الأم فورا عند إصابته بالحرارة من خلال لمس ظهره أو جانبيه. وفي حال كان الأمر كذلك، استعيني بمقياس الحرارة الرقمي وضعيه في الأذن لمدة 3 ثواني لتعرفي درجة حرارة الطفل، إذا تجاوزت 37 درجة فهو مصاب بالحمى.
طريقة تخفيض الحرارة في المنزل
قومي بعمل كمادات من الماء الفاتر على جبهة الطفل وكفيه وقدميه وتجنبي استخدام الماء المثلج.
يساعد خل التفاح على خفض الحرارة بشكل فعال، لذلك بللي قطنة بالماء المخفف بالخل ومرريها تحت الإبط، باطن الفخذين وخلف الأذنين وعلى البطن.
تأكدي من مراقبة الطفل خلال النوم حتى تتمكني من مراقبة درجة الحرارة بشكل جيد.
إذا كانت درجة الحرارة أقل من 38 درجة، يمكنك اللجوء لخافضات الحرارة المخصصة للأطفال من الصيدلية.
في حال عدم نزول الحرارة تجنبي الخلط بين أكثر من نوع مثل الباراسيتامول والبروفين.
إذا كان الطفل في سن ثلاثة أشهر أو أقل، توجهي للمستشفى حتى يحصل على العناية اللازمة والقاية من مضاعفات الحمى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً