فيس بوك: إنكشاف البيانات العامة لكافة المستخدمين

فيس بوك: إنكشاف البيانات العامة لكافة المستخدمين

كشف مارك زوكربيرغ الرئيس التنفيذي لفيس بوك أن كافة مستخدمي الشبكة الاجتماعية البالغ عددهم أكثر من 2.2 مليار مستخدم يجب أن يفترضوا أنه تم تسريب البيانات العامة حول حساباتهم لخدمات خارجية.
بالرغم من أن كلمة “تسريب” هنا ليست دقيقة لأنها تخص المعلومات العامة المكشوفة أصلاً للعموم، لكن ما حصل أن تلك البيانات أصبحت متاحة للخدمات الخارجية وليس فقط فيس بوك.
مصدر هذا “التسريب” خاصية البحث على فيس بوك حيث يمكن من خلالها الوصول لأي مستخدم عبر إدخال رقم هاتفه أو بريده الإلكتروني، وبالطبع يجب أن يسمح المستخدم بالوصول إليه عبر هذه المعلومات، وكان هذا الإعداد مفعلاً افتراضياً، ما يعني أنه في حال توفر عنوان بريد الكتروني لشخص فإنك قادر على الوصول إلى حسابه على فيس بوك.
تقوم الخدمات الخارجية بإجراء بحث آلي عن حسابات فيس بوك لأشخاص لديها أرقام هواتفهم أو عناوين بريدهم الإلكتروني وبالتالي تصل لحساباتهم على الشبكة الاجتماعية.
وأوضح زوكربيرغ أنه في حال كان هذا الخيار متاحاً لديك في أي وقت، فإن أحدهم استطاع الوصول للمعلومات العامة الخاصة بحسابك.
قد يبدو هذا الأمر للوهلة الأولى ليس خطيراً كفاية لأنه يخص المعلومات العامة التي وضعها المستخدم بإرادته وسمح للجميع بالإطلاع عليها، لكن تخيل ما الذي يمكن فعله لو وصلت الخدمات الخارجية لحسابك على فيس بوك فقط بحصولها على عنوانك البريدي.
الجدير بالذكر أن زوكربيرغ مازال يرى نفسه الأجدر بإدارة الشركة بالرغم من فضائح الخصوصية الأخيرة خاصة حادثة كامبريدج أناليتكا التي يعتقد أن عدد المتضررين فيها 87 مليون هو الحد الأقصى.
المصدر

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً