أستراليا تعلن مشاركتها في إكسبو 2020 دبي

أستراليا تعلن مشاركتها في إكسبو 2020 دبي

أعلنت أستراليا مشاركتها في إكسبو 2020 دبي لتنضم إلى قائمة الدول المشاركة في الحدث العالمي الذي ينظم للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا. وجاء تأكيد مشاركة أستراليا من جانب سفير أستراليا في دولة الإمارات آرثر سبيرو،  لوزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي ريم بنت إبراهيم الهاشمي.  ووفقاً لما نشره الحساب الرسمي للمكتب الإعلامي لحكومة دبي على تيوتر اليوم الخميس، سوف يمنح إكسبو 2020 دبي، أستراليا، منصةً عالميةً لعرض ثقافتها وإبداعها وابتكاراتها، وتسليط الضوء على أبرز القطاعات فيها مثل الزراعة والتعليم والخدمات.تطوير العلاقات التجاريةوتعمل أستراليا على تقديم نفسها كوجهة آمنة وذات عوائد مجزية للاستثمارات والأعمال، وسيتيح لها إكسبو 2020 دبي تطوير علاقاتها التجارية والاستثمارية مع الدول من كل أنحاء العالم، موفراً للشركات الأسترالية فرصاً عديدة على مستوى الإمارات والمنطقة والعالم.يشار إلى أن الشركات الأسترالية تستفيد حالياً من الفرص المتوفرة خلال مرحلة التحضير لإكسبو 2020 دبي، حيث حاز عددٌ من الشركات الأسترالية على عقود ذات صلة بأعمال الخدمات والعمارة والإنشاءات والخدمات اللوجستية.آثار إيجابيةوقالت الويزرة ريم الهاشمي: “سيكون إكسبو 2020 دبي احتفالاً بالإبداع والابتكار والعمل المشترك بين الشعوب، وسيكون له أثرٌ إيجابي على التقدم البشري يمتد لأجيال قادمة”.علاقات وثيقةوأضافت: “تربط الإمارات وأستراليا علاقاتٌ وثيقة ويسرنا الترحيب بهذه الدولة الصديقة للمشاركة في إكسبو 2020 دبي، ونتطلع قدماً لما ستقدمه من إسهاماتٍ مميزة”.قصة نجاحومن جانبه، قال آرثر سبيرو: “أستراليا صديقة وشريكة لدولة الإمارات العربية المتحدة، ونحن فخورون بأننا لعبنا دوراً في قصة نجاح دبي حتى الآن، بينما نعتزم القيام بدور إيجابي في مستقبلها”.وأضاف: “دعمت أستراليا ملف الإمارات لاستضافة إكسبو 2020 دبي، وتعكس مشاركتنا القيمة التي نقدر بها علاقتنا مع الإمارات العربية المتحدة، وكذلك مكانة دبي كمركز عالمي للأعمال والنقل والسياحة والخدمات اللوجستية”.تطلعات مستقبليةوأردف قائلاً: إن “بلدنا مبتكر ويتطلع إلى المستقبل، بما لدينا من مجتمع ناجح ومتعدد الثقافات، وقدرة على العمل التعاوني بشأن تحديات المستقبل، ونريد أن تعكس مشاركتنا في إكسبو 2020 ذلك، مع عرض إمكاناتنا وإقامة علاقات دائمة في المنطقة ومع ملايين الزائرين القادمين من جميع أنحاء العالم”.إكسبو أسترالياوسبق لأستراليا أن استضافت إكسبو الدولي عام 1988 في مدينة بريسبان وحمل شعار “الرفاهية في عصر التكنولوجيا”، وكان الحدث العالمي دافعاً لعدد من مشاريع التطوير في المدينة ومحيطها، وتم توظيفه للترويج لمدينة بريزبان ومقاطعة كوينزلاند كوجهة سياحية، ولا تزال العديد من منشآت إكسبو بريزبان قائمة وقيد الاستخدام بعد 30 عاماً على انعقاده، وهو ما يماثل توجه إكسبو 2020 دبي في التأسيس لإرثٍ غني يدوم لما بعد إسدال الستار على فعالياته.شراكة وطيدةوتجمع أستراليا ودولة الإمارات العربية المتحدة علاقات وطيدة في مجالات عديدة أبرزها السياحة والتعليم والأعمال، والإمارات هي الشريك التجاري والاستثماري الأكبر لأستراليا في منطقة الشرق الأوسط، وفي عام 2016 وصل حجم التجارة غير النفطية بين البلدين إلى 10.4 مليار درهم، ويعيش في الإمارات 25000 أسترالي، وتربط الدولتين أكثر من 130 رحلة طيران أسبوعية تلعب دوراً كبيراً في القطاع السياحي، وزار دبي ما يقرب من 279 ألف سائح أسترالي العام الماضي.محفل للإبداعومن خلال الشعار الرئيسي لإكسبو 2020 دبي “تواصل العقول وصنع المستقبل” سيكون إكسبو محفلاً للإبداع ويشكل تظاهرة عالمية ضخمة ومنصة لتشجيع الإبداع والابتكار والعمل المشترك، مع التركيز على موضوعات التنقل والاستدامة والفرص.وينعقد إكسبو 2020 دبي على مدى ستة أشهر بين 20 أكتوبر (تشرين الأول) 2020، و10 أبريل (نيسان) 2021، ومن المتوقع أن يستقطب 25 مليون زيارة، تأتي 70 % منها من خارج الدولة، وهي أعلى نسبة للزيارات الخارجية في تاريخ معارض إكسبو الدولية. 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً