زيت اللافندر.. الأفضل في القضاء على التوتر!

زيت اللافندر.. الأفضل في القضاء على التوتر!

يمكن أن يستخدم زيت اللافندر على هيئة كبسولات، ويمكن استنشاقه أيضاً لعلاج نزلات البرد والسعال وتخفيف التوتر

يتمتع زيت اللافندر أو الخزامي كما يسميه البعض، بالعديد من الفوائد الصحية، أهمها القضاء على التوتر العصبي، بالإضافة إلى تخفيف الألم وتطهير فروة الرأس والجلد وتعزيز الدورة الدموية وعلاج مشاكل الجهاز التنفسي.

وأكد الباحثون أن فاعلية هذا النوع من الأعشاب تضاهي فاعلية عقار اللورازيبام، وهو دواء رائد يستخدم لعلاج القلق والتوتر العصبي، بحسب ما جاء في موقع “ديلي هيلث” المعني بالصحة، فضلاً عن فوائده الأخرى كالقضاء على حب الشباب، منع الانتفاخ وتحسين عملية الهضم.
كما يمكن أن يستخدم زيت اللافندر على هيئة كبسولات، ويمكن استنشاقه أيضاً لعلاج نزلات البرد والسعال وتخفيف التوتر.
إليكم فيما يلي طريقة استخدامه الخارجية كالآتي:
– يوضع 4-6 قطرات من الزيت العطري في ماء مغلي أو مثلج، ثم تبلل فوطة صغيرة بهذا الماء وتوضع على موضع الألم سواء كان الصدر جراء نزلات البرد أو الجبين لعلاج الصداع النصفي.
– كذلك يمكنك إضافة ¼ إلى ½ كوب من زهور اللافندر الطازجة أو المجففة إلى حمام دافئ للتمتع باسترخاء تام.
ويصيب القلق والتوتر العصبي الملايين حول العالم رغم التقدم التكنولوجي المذهل الذي نعيشه في وقتنا الحاضر والذي كان من المفترض أن يجعل الحياة أسهل من ذلك، إلا أنه ضاعف أعباء التفكير والقلق لدى الكثيرين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً